مسؤول فلبيني يحذر من تحالف الجماعات المسلحة جنوب البلاد
آخر تحديث: 2005/8/22 الساعة 13:48 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/22 الساعة 13:48 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/18 هـ

مسؤول فلبيني يحذر من تحالف الجماعات المسلحة جنوب البلاد

القوات الفلبينية تمشط جزر مينداناو بحثا عن متمردين من جماعة أبو سياف (الفرنسية-أرشيف)

حذر مسؤول بارز بالاستخبارات الفلبينية من ظهور خليط خطير من الجماعات المسلحة المحلية والأجنبية جنوب البلاد مما يزيد من احتمال وقوع هجمات جديدة.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الإفصاح عن هويته إن "المتشددين الإسلاميين الأجانب وأغلبهم من إندونيسيا المجاورة يقيمون تحالفات مع متمردين مسلمين فلبينيين للتغلب على حملات الحكومة على جزيرة مينداناو جنوب البلاد".

وأفاد بأن هناك تقارير استخبارية تشير إلى أن "حركة رجاح سليمان الثورية التي تضم العديد من الإسلاميين المتطرفين انضمت إلى جماعة أبو سياف التي يقودها قذافي جنجلاني".

وشدد على أن هذه الجماعات تتبادل الخبرات والموارد والقدرات ومعظمها يتمركز حول العاصمة مانيلا مما يزيد احتمال وقوع هجمات فيها.

يذكر أن دبلوماسيا أميركيا بارزا في الفلبين انتقد الوضع في مينداناو، معتبرا أنه في طريقه لأن يصبح شبيها بأفغانستان مما أثار غضب الحكومة الفلبينية.

ومنذ شهر يوليو/تموز الماضي تمشط القوات الفلبينية جزرا ساحلية وجبلية في إقليم مينداناو بدعم من وسائل مراقبة جوية أميركية بحثا عن نحو 30 شخصا ينتمون لجماعة أبو سياف التي تتهم بارتباطها بتنظيم القاعدة ويعتقد أنها تعمل مع مجموعة مسلحة إندونيسية.

المصدر : رويترز