الأكراد رحبوا بخطوات أردوغان الإصلاحية (الفرنسية-أرشيف)
قتل اثنان من عناصر حزب العمال الكردستاني بمحافظة تونجلي شرق تركيا خلال مواجهات مع قوات الأمن بعد يومين من دعوته لوقف إطلاق النار.
 
وقال محافظ تونجلي في بيان له إن العمليات ستستمر في المنطقة بعد الاشتباكات التي وقعت بالقرب من إحدى قرى المنطقة.
 
وكان الحزب دعا يوم الجمعة الماضي إلى هدنة أحادية الجانب لمهلة شهر متمسكا في الوقت نفسه بالدفاع عن النفس أمام العمليات التي تستهدف عناصره.
 
وجاءت تلك الدعوة في أعقاب زيارة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان لجنوب شرق البلاد, وأكد خلال الزيارة أن حكومته تعتزم إجراء المزيد من الإصلاحات الديمقراطية.
 
كما وافق أردوغان على بث المزيد من البرامج في وسائل الإعلام المحلية باللغة الكردية, وهي الخطوات التي لقيت ترحيبا من المواطنين الأكراد وحزب العمال.
 
يذكر أن أنقرة تنحي باللائمة على حزب العمال -الذي أدرجته الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ضمن المنظمات الإرهابية المحظورة- في مقتل حوالي 30 ألف شخص منذ حمل السلاح في وجهها عام 1984.

المصدر : وكالات