الشرطة الأفغانية خلال تعقبها عناصر طالبان عقب هجوم انتحاري (رويترز-أرشيف)
لقي عالم دين أفغاني بارز موال للحكومة التي يرأسها حاد كرزاي مصرعه اليوم في قندهار على أيدي عناصر يشتبه في أنهم من حركة طالبان.

وقالت مسؤول محلي إن ثلاثة مسلحين كانوا يستقلون دراجات نارية أطلقوا النار على مولوي عبد الله مالانغ ورفيق له وهما في طريقهما للمسجد لأداء صلاة الفجر.

ولم يتسن على الفور الاتصال بمسؤولي طالبان للتعليق، لكن أعضاء في الحركة قتلوا هذا العام عددا من أعضاء مجلس الشورى المعين من قبل الحكومة، جنوبي البلاد وشرقيها حيث تنشط الحركة.

ويأتي هذا الحادث بعد يوم من مقتل أحد قادة طالبان السابقين الذي تحول إلى الولاء للحكومة في العاصمة كابل. وقالت مصادر بوزارة الداخلية إن كريم قرباقي وابن أخيه قتلا عندما أطلق مجهولون النار على سيارته من سيارة رباعية الدفع في منطقة خير خانا يوم الجمعة. 

وقد صعد مقاتلو طالبان هجماتهم قبيل الانتخابات التشريعية في الثامن من سبتمبر/أيلول المقبل التي تجري لأول مرة في البلاد بعد الإطاحة بطالبان.

ويقوم 20 ألف جندي من قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة وعشرة آلاف جندي آخرين من قوات حفظ السلام في حلف شمال الأطلسي بالمساعدة على توفير الأمن تمهيدا للانتخابات.

المصدر : وكالات