غينيا تنهي 47 عاما من احتكار الإذاعة والتلفزيون
آخر تحديث: 2005/8/21 الساعة 19:18 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/21 الساعة 19:18 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/17 هـ

غينيا تنهي 47 عاما من احتكار الإذاعة والتلفزيون

لانسانا كونت
وافقت الحكومة في غينيا على فتح إنشاء قنوات الإذاعة والتلفزيون أمام القطاع الخاص منهية 47 عاما من الاحتكار الحكومي، وملبية بذلك مطالب أحزاب المعارضة والمانحين الدوليين.

وقال قرار رئاسي أذاعه التلفزيون الرسمي إن أي مواطن غيني أو أي شركة أصبح بإمكانهم إنشاء محطات الإذاعة أو التلفزيون الخاصة وإدارتها.

لكن القرار أضاف أن ذلك لا ينطبق على الأحزاب السياسية أو المجموعات الدينية.

ويعتقد مراقبون أن غينيا لم تشهد منذ استقلالها عن فرنسا عام 1958 إلا القليل من الحريات، وحكمها رئيسان فقط هما أحمد سيكو توري والرئيس الحالي لانسانا كونت الذي استولى على السلطة عام 1984 بانقلاب عسكري.

وتستأثر الدولة الواقعة في غرب أفريقيا بثالث احتياطي من هيدروكسيد الألمونيوم، وينظر إليها بأنها دولة مستقرة مقارنة مع دول مجاورة لها مثل ليبيريا وسيراليون وساحل العاج التي تعاني الحرب الأهلية ومشكلات عرقية.

ومع ذلك فإن غينيا تعد واحدة من أكثر الدول انعزالا وفقرا في الإقليم والحالة الصحية للرئيس كونت المتدهورة تزيد المخاوف من وقوع اضطرابات سياسية بعد وفاته.

وبموازاة ذلك يرفض المانحون الدوليون بما فيهم الاتحاد الأوروبي تقديم المعونات مطالبين بمزيد من الديمقراطية، في حين قاطعت الأحزاب السياسية الانتخابات ورفضت إجراء حوار مع الحكومة.

المصدر : رويترز