القوات الأميركية تواجه هجمات المسلحين مع قرب موعد الانتخابات التشريعية (الفرنسية-أرشيف)

أصيب اثنان من العاملين بالسفارة الأميركية بكابل في انفجار قنبلة زرعت على جانب طريق أصابت موكبهما قرب العاصمة، بعد ساعات من مقتل أربعة جنود أميركيين في انفجار مشابه في جنوب أفغانستان.

وقال الناطق باسم السفارة إن الانفجار وقع في ولاية باغنام شمال غرب كابل أثناء قيام المسؤولين بمهمة روتينية خارج السفارة، مشيرا إلى أنه يتم التحقيق في ملابسات الحادث.

وكان الجيش الأميركي أعلن في بيان أن أربعة من جنوده قتلوا وأصيب ثلاثة آخرون بجروح اليوم في انفجار عدة قنابل بموقع واحد في جنوب البلاد.

وأضاف البيان أن القوات الأميركية كانت تقوم بعملية على من أسماهم المتشددين وقت وقوع الهجوم بإقليم ديه شوبان في ولاية زابل.

وبذلك يرتفع العدد الإجمالي للقتلى في صفوف الجنود الأميركيين بأفغانستان هذا العام إلى 74, سبعة منهم هذا الأسبوع.

مقتل عالم دين
وفي تطور آخر قتل مسلحون يشتبه في أنهم من حركة طالبان أحد علماء الدين البارزين الموالين للحكومة في قندهار جنوبي البلاد.

وقال مسؤول محلي إن ثلاثة مسلحين كانوا يستقلون دراجات نارية أطلقوا النار على مولوي عبد الله مالانغ ورفيق له وهما في طريقهما إلى المسجد لأداء صلاة الفجر.

وقد صعد مقاتلو طالبان هجماتهم قبيل الانتخابات التشريعية في الثامن من سبتمبر/أيلول المقبل التي تجرى لأول مرة في البلاد بعد الإطاحة بطالبان.

ويقوم 20 ألف جندي من قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة وعشرة آلاف جندي من قوات حفظ السلام في حلف شمال الأطلسي بالمساعدة على توفير الأمن تمهيدا للانتخابات.

المصدر : وكالات