إضراب عام في بنغلاديش احتجاجا على التفجيرات
آخر تحديث: 2005/8/20 الساعة 09:51 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/20 الساعة 09:51 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/16 هـ

إضراب عام في بنغلاديش احتجاجا على التفجيرات

أحد الضحايا بعد انفجار قنبلة كان يقوم بتصنيعها (الفرنسية)


قتل شخصان غربي بنغلاديش لدى انفجار قنبلة، في وقت بدأ فيه إضراب عام في كل أنحاء البلاد عقب موجة من الانفجارات يوم الأربعاء الماضي.

وقالت الشرطة إن القنبلة انفجرت بينما كان يقوم القتيلان بصنعها، ووقع الحادث في وقت متأخر الجمعة في منزل مهجور كائن في مقاطعة كوشتيا التي تبعد 128 كيلومترا غربي العاصمة دكا.

يأتي ذلك في وقت بدأ فيه إضراب عام في أنحاء بنغلاديش دعت إليه أحزاب المعارضة احتجاجا على تفجير نحو 200 قنبلة محلية الصنع يوم الأربعاء مما أسفر عن مقتل شخصين وجرح نحو 100.

وتوقفت حركة المرور في شوارع العاصمة وأغلقت منشآت الأعمال والمتاجر والمدارس أبوابها. وتجوب الشرطة وقوات الأمن الشوارع.

وألقت المعارضة بزعامة حزب رابطة عوامي الذي تتزعمه رئيسة الوزراء السابقة الشيخة حسينة، باللوم على الحكومة لعدم شنها حملة مسبقة على من أسمتهم المتشددين. وكانت حسينة نجت من هجوم بقنبلة في أغسطس/آب من العام الماضي قتل فيه 23 من أعضاء حزبها.

في هذه الأثناء أدانت رئيسة الوزراء البيجوم خالدة ضياء التي قطعت زيارة للصين وعادت للبلاد، التفجيرات ووصفتها بأنها عمل إرهابي شنيع وجبان وتآمري جيد التخطيط.

نشطاء وناشطات في حزب المعارضة الرئيسي يرددون شعارات مناوئة للحكومة (رويترز)
ودعت إلى الهدوء كما أصدرت أوامر إلى الجهات الأمنية لشن حملة على المشتبه فيهم.

ولم تعلن أي جهة المسؤولية عن الانفجارات التي وقعت في الشوارع والمحاكم وقرب مبان حكومية رئيسية في 60 مدينة وبلدة على الأقل في أنحاء البلاد ولم تسفر سوى عن أضرار محدودة ويبدو أنها استهدفت إثارة ذعر فحسب.

لكن عثر في أماكن الانفجارات على منشورات من جماعة المجاهدين وهي جماعة إسلامية محظورة دعت فيها لحكم إسلامي في بنغلاديش.

واحتجزت الشرطة منذ ذلك الحين نحو 100 شخص وقالت يوم الجمعة إن اثنين منهم اعترفا بأنهما ينتميان إلى جماعة المجاهدين.



المصدر : وكالات