إيران تقول إن برنامجها النووي مخصص لأغراض سلمية (رويترز)

قالت إيران إن خبراءها شرعوا في إعداد التجهيزات تمهيدا لاستئناف نشاطات متعلقة بالوقود النووي رغم تحذيرات أميركية وأوروبية. 

وأوضح المتحدث باسم المجلس الأعلى للأمن القومي في إيران علي آغا محمدي في تصريح للتلفزيون الرسمي إن خبراء إيرانيين بدؤوا تركيب كاميرات مراقبة وإزالة الأختام عن منشأة لتحويل اليورانيوم قرب مدينة أصفهان.

بيد أن أسوشيتد برس أوردت عن آغا محمدي قوله إن إيران وافقت على تأجيل استئناف نشاطاتها النووية مدة يومين بناء على طلب تقدم به المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي، وهو ما نفته الوكالة.

وقالت الوكالة الذرية إنها طلبت من إيران عدم استئناف الأنشطة النووية التي كانت جمدتها، قائلة إن من شأن ذلك أن يضر بمفاوضات طهران مع الدول الثلاث في الاتحاد الأوروبي بشأن برنامجها النووي.

آغا محمدي يعلن بدء التجهيزات لاستئناف أنشطة تحويل اليورانيوم (الفرنسية)
في غضون ذلك حذرت الولايات المتحدة إيران من استئناف أنشطتها الحساسة المتعلقة بالوقود النووي، وقالت إن من شأن هذه الخطوة أن تدفع واشنطن وحلفاءها لطلب تحويل الملف الإيراني إلى مجلس الأمن.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت مكليلان إن إيران وافقت على تعليق أنشطتها في مجال تخصيب اليورانيوم وإعادة معالجته ما دامت المفاوضات مستمرة مع دول الترويكا الأوروبية وهي بريطانيا وفرنسا وألمانيا.

من جانبه طالب المتحدث باسم الخارجية الأميركية توم كيسي إيران بتنفيذ التزاماتها في اتفاقية نوفمبر/تشرين الثاني 2004 والتي تعهدت فيها بوقف عملية تخصيب اليورانيوم وجميع الأنشطة النووية الأخرى.

وقال "إذا ما أصرت إيران على المضي قدما بتهديداتها باستئناف النشاطات النووية فإننا سنعمل وبالتشاور مع الدول الأوروبية الثلاث وغيرها في خطوة أولى يعقبها التشاور مع مجلس أمناء الوكالة الذرية".

وقد أعربت كل من المفوضية الأوروبية وبرلين وباريس عن قلقها البالغ من القرار الإيراني، داعية إياها إلى احترام الاتفاق الذي تم التوصل إليه في مايو/أيار الماضي في باريس.

كما حذر وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر من مغبة اتخاذ طهران "أي خطوة أحادية الجانب", محذرا إياها أيضا من القيام "بحسابات خاطئة".
 
وكان آغا محمدي أشار في وقت سابق إلى أنه بالإمكان تأجيل موضوع استئناف أنشطة نووية حساسة إذا وافق الاتحاد الأوروبي على التفاوض بشأن حق بلاده في تخصيب اليورانيوم.

المصدر : وكالات