تعزيزات حول فندق هيلتون بجاكرتا أواخر العام الماضي بعد ورود تهديدات (رويترز-أرشيف)
أقرت شرطة إندونيسيا بأنها أخطأت باعتقالها معلم قرآن اعتقدت أنه الإندونيسي بارليدونغن سيريغار المحسوب على الجماعة الإسلامية المرتبطة بالقاعدة.
 
وقال ناطق باسم الشرطة إن مدرس القرآن موتاروم أوقف في الأول من الشهر الحالي –بناء على معلومات من إسبانيا- لكن الشرطة أطلقت سراحه بعد أربعة أيام وأعادته إلى بيته في جزيرة جاوة بعد أن تبينت خطأها.
 
وأضاف الناطق أنه ليس بإمكانه تأكيد ما إن كان سيريغار موجودا بإندونيسيا كما ذكرت قبل أيام صحيفتا ذي آيشن وول ستريت جورنال والفجر الإندونيسيتان اللتان قالتا إنه أوقف في جزيرة سولاويسي قبل أسبوعين.
 
وذكر قائد وحدة الإرهاب في الشرطة الإندونيسية قبل أسبوع أن الاستخبارات أبلغته أن سيريغار موجود في إندونيسيا, لكن الشرطة لم تعتقل أي شخص.
 
وتتهم واشنطن سيريغار بممارسة الإرهاب الدولي بينما تتهمه إسبانيا –التي وصلها للدراسة في 1989- بأنه قام بتجنيد أفراد لصالح القاعدة في أوروبا ووفر لهم التدريب في معسكر بجزيرة سولاويسي.

المصدر : وكالات