فرق الإنقاذ انتشرت على مساحة ثلاثة هكتارات تناثر عليها حطام الطائرة (رويترز)
 
وصلت فرق تحقيق فنزويلية وكولومبية وفرنسية إلى موقع تحطم طائرة الركاب الكولومبية التي تحطمت أمس في منطقة نائية في أقصى شمال غرب فنزويلا مودية بحياة ركابها الفرنسيين البالغ عددهم 152 وثمانية كولومبيين هم طاقم الطائرة.
 
ويأمل المحققون في العثور على بعض الأدلة تساعدهم في معرفة ملابسات الحادث، إذ ترجح الفرضيات الأولية أن يكون سبب التحطم ناجما عن عطل في محركي الطائرة. كما ذكر سكان المنطقة التي سقطت فيها الطائرة المنكوبة أنهم سمعوا دوي انفجار كبير لدى سقوط الطائرة.

وقالت السلطات الكولومبية والفنزويلية إن قائد الطائرة أطلق نداء استغاثة وطلب السماح له بدخول المجال الجوي الفنزويلي للهبوط في مطار ماراكايبو لأنه يواجه مشكلة في المحرك لكن طائرته تحطمت قبل بلوغها هدفها.

كما أشار متخصصون من الولايات المتحدة في مجال الأمن الجوي إلى أن المحققين يحاولون العثور على أدلة على أن العطل في محركات الطائرة ربما سببه تلوث الوقود الذي زودت به الطائرة.

لكن الشركة المالكة للطائرة المنكوبة -وهي من طراز "MD-82"- خطوط غرب الكاريبي (ويست كاريبين إيرويز) أكدت إتباعها معاير السلامة الجوية المعمول بها دوليا رغم تعرضها لأزمات مالية وميكانيكية.

وقد عثر عمال إنقاذ فنزويليون في وقت سابق على أحد الصندوقين الأسودين للطائرة، ويواصلون بحثهم للعثور على الصندوق الأسود الثاني الذي توجد به تسجيلات قمرة القيادة.

فرق الإنقاذ انتشلت 135 جثة حتى الآن (رويترز)
في هذه الأثناء تواصل فرق الإغاثة انتشال بقية جثث ضحايا الطائرة الكولومبية، حيث تمكنت حتى الآن من انتشال 135 جثة يجري التعرف عليها.

وعرقلت أمطار غزيرة جهود فرق البحث في المنطقة، وأشارت السلطات الفنزويلية إلى أن عملية انتشال الجثث تحتاج إلى يومين, موضحة أن حطام الطائرة مبعثر على مساحة ثلاثة هكتارات.

وكانت الطائرة أقلعت من بنما في طريقها إلى جزيرة مارتينيك الفرنسية في البحر الكاريبي قبل سقوطها. وتمكنت فرق الإنقاذ من تحديد مكان حطام الطائرة في ولاية "زوليا" قرب الحدود الفنزويلية مع كولومبيا.

تشكيل خلية أزمة
وفي باريس أعلنت الخارجية الفرنسية تشكيل خلية أزمة. وأشار وزير النقل الفرنسي دومينيك بربين إلى أن الطائرة التي سقطت خضعت للفحص مرتين في الأشهر الأخيرة من قبل السلطات الفرنسية في المارتينيك ولم يكتشف فيها أي عطل محدد.

وقد عبر الرئيس الفرنسي جاك شيراك عن "تأثره العميق" بعد "الكارثة الجوية الفظيعة في فنزويلا والتي ذهب ضحيتها العديد من الفرنسيين". كما أرسل رؤوساء فنزويلا وكولومبيا وبنما تعازيهم إلى الرئيس الفرنسي بهذه الكارثة.

المصدر : وكالات