إجراءات أمنية مشددة خلال زيارة البابا لألمانيا
آخر تحديث: 2005/8/17 الساعة 16:47 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/17 الساعة 16:47 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/13 هـ

إجراءات أمنية مشددة خلال زيارة البابا لألمانيا

البابا بينديكت السادس عشر يزور ألمانيا في أول زيارة خارجية منذ تنصيبه (الفرنسية-أرشيف)
 

شددت السلطات الألمانية من إجراءاتها الأمنية استعدادا لزيارة بابا الفاتيكان بينديكت السادس عشر المقررة غدا لمدينة كولونيا للمشاركة في الملتقى الدولي الـ20 للشباب الكاثوليكي الذي يقام في الفترة بين 16 و21 أغسطس/آب الجاري.
 
وأعلنت وزارة الداخلية المحلية بولاية شمال الراين -التي تعد كولونيا أحد مدنها الكبرى- أن خطة تأمين ملتقى الشباب الكاثوليكي تم الإعداد لها قبل ثلاث سنوات.
 
وأضافت الوزارة في بيان لها أن الخطة الأمنية تشمل تخصيص 12 ألف فرد من الجيش والقوات الخاصة والمطافئ وأجهزة الشرطة والاستخبارات لحماية البابا والمشاركين في الملتقى.
 
وأشارت إلى أن الإجراءات تشمل أيضا إغلاق الشوارع المؤدية إلى مقر إقامة البابا بالمدينة والشوارع القريبة منها, وحظر مرور السيارات على الطريق السريع بين كولونيا وبون, ومنع تحليق الطائرات الخاصة في المدينة خلال فترة إقامته.
 
كما كلفت الشرطة مئات الغواصين ورجال الضفادع البشرية إجراء مسح شامل لمجرى نهر الراين لتأمينه قبل وأثناء الزيارة المرتقبة التي من المقرر أن تتم على متن سفينة على نفس النهر الذي ستغلق جميع الجسور المقامة فوقه.
 
من جانبه أرسل حلف الناتو بناء على طلب حكومة المستشار الألماني غيرهارد شرودر إحدى طائرات الإنذار المبكر (أواكس) لمراقبة وتأمين المجال الجوي طوال فترة الزيارة.
 
كما أسندت اللجنة المشرفة على الترتيبات الأمنية للملتقى مهمة الحماية الشخصية للبابا خلال لقاءاته المباشرة مع الجمهور إلى وحدة تابعة للشرطة الجنائية الألمانية بالإضافة إلى فرقة سويسرية للحرس البابوي.
 
لا مخاطر إرهابية
شيلي ينفى أن يكون البابا مستهدفا من القاعدة (الفرنسية-أرشيف)
وكان وزير الداخلية الألماني أوتو شيلي اعتبر في تصريحات لصحيفة دي فيلت تأمين الملتقى وزيارة البابا بأنها تعتبر تحديا كبيرا للأجهزة الأمنية, موضحا أنه لا توجد أي أدلة محددة على تخطيط مجموعات إسلامية للهجوم على الملتقى أو الاعتداء على البابا.
 
كما نفى شيلي أن يكون الاعتداء على الملتقى أو البابا ضمن أهداف تنظيم القاعدة, رافضا وضع البابا في سيارة مصفحة خلال مشاركته, كون الهدف من قدومه إلى ألمانيا اللقاء المباشر مع شباب العالم.
 
ومن المقرر أن يلتقي بابا الفاتيكان خلال زيارته الرئيس الألماني هورست كوهلر والمستشار شرودر ورئيس البرلمان فولفانجانج تيرزا, ومن المنتظر أيضا أن يلتقي مجلس الكنيسة البروتستانتية وممثلي الكنيسة الأرثوذكسية إضافة إلى زيارة الجالية اليهودية في ألمانيا.
 
اعتذار للمسلمين
ومن المقرر أيضا أن يلتقي بابا الفاتيكان السبت القادم وفدا من عشر شخصيات يمثلون المجلس الأعلى للمسلمين ومنظمة الديانة الإسلامية التركية, وهما أكبر منظمتين إسلاميتين في البلاد.
 
وفي هذا الصدد قال رئيس المجلس الأعلى للمسلمين الدكتور نديم إلياس إن تخصيص البابا نصف ساعة للقاء مع الجالية الإسلامية يدلل على الأهمية التي يوليها للحوار مع المسلمين, وتوقع أن يعطي اللقاء مؤشرا باتجاه حث المواطنين الألمان على الانفتاح تجاه جيرانهم المسلمين.
 
وأوضح إلياس في تصريحات للجزيرة نت أنه سيدعو بابا الفاتيكان إلى إصدار وثيقة اعتذار للمسلمين عن الجرائم التي ارتكبتها الكنيسة الكاثوليكية بحق العالم الإسلامي خلال القرون الوسطى أسوة بوثيقة الاعتذار التي قدمها الفاتيكان لليهود قبل سنوات.
 
واعتبر أن هذا الاعتذار كفيل بتحفيف الهوة السحيقة التي خلفتها الحروب الصليبية بين المسلمين والكاثوليك وإعطاء دفعة غير مسبوقة للحوار الإسلامي المسيحي.
 
الجدير بالذكر أنه من المتوقع أن يشارك في الملتقى الدولي للشباب الكاثوليك الذي أسسه البابا الراحل يوحنا بولص السادس عام 1985 حوالي مليون شاب من ألمانيا و160 دولة أخرى.
ــــــــــ
المصدر : الجزيرة