أستراليا مصدومة لتخفيف الحكم على باعشير
آخر تحديث: 2005/8/17 الساعة 16:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/17 الساعة 16:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/13 هـ

أستراليا مصدومة لتخفيف الحكم على باعشير

أستراليا انزعجت من تخفيف الحكم على باعشير كما كان متوقعا(الفرنسية-أرشيف)
أعربت أستراليا عن صدمتها لقرار السلطات الإندونيسية تخفيف الحكم الصادر على الزعيم الإسلامي أبي بكر باعشير بأربعة أشهر ونصف من إجمالي مدة سجنه البالغة عامين ونصف بمناسبة حلول العيد الوطني للبلاد.
 
وقال متحدث باسم الخارجية إن القرار إذا تأكد رسميا فسيكون "خيبة" لأستراليا.
 
وكان وزير الخارجية ألكسندر دوانر كان قد صرح في وقت سابق بعدم رغبة بلاده في تحفيف عقوبة باعشير معتبرا إياها "خفيفة أصلا".
 
ووصف أريك دي هارت المتحدث باسم فريق ركبي كان قد فقد ستة من رجاله في تفجيرات بالي عام 2002 -التي اتهم باعشير بالضلوع فيها- القرار بأنه "يثير الاشمئزاز", معتبرا ذلك يعني أن باعشير "سيفرج عنه قريبا في حين أن القتلى لن يعودوا".
 
حسن سلوك
وكان مدير سجن سيبنانغ قد أعلن أن باعشير سيحظى بتخفيف عقوبته بسبب ما سماه حسن سلوكه حيث أن كل ما فعله في السجن هو أداء شعائره الدينية.

وباعشير واحد من بين نحو ألفي نزيل خففت عقوباتهم أيضا بمناسبة الذكرى الستين لاستقلال إندونيسيا, كما خففت عقوبة 19 آخرين من بين 24 شخصا أدينوا في تفجيرات بالي، واستثني من ذلك خمسة أشخاص تتراوح عقوباتهم بين السجن مدى الحياة والإعدام.

وكانت أستراليا والولايات المتحدة قد أعربتا في الثالث من مارس/آذار الماضي يوم إدانة باعشير عن "خيبتهما بالحكم الخفيف الصادر بحقه". يذكر أن هجمات بالي أوقعت 202 قتيل يوم 12 أكتوبر/تشرين الأول عام 2002 وفقدت أستراليا خلالها 88 من رعاياها.
المصدر : وكالات