المتمردون الأكراد بدؤوا نشاطهم ضد الحكومة التركية قبل 21 عاما (الفرنسية-أرشيف)

كثفت الشرطة التركية إجراءات الأمن جنوب شرقي البلاد مع تزايد نشاط الأكراد في الذكرى الـ21 لبدء التمرد الدموي في هذه المنطقة.

وقالت مصادر أمنية إن الشرطة تقوم بمراقبة مداخل الطرق المؤدية إلى البلدات وفحص هويات المارة وتشديد إجراءات الأمن على المباني الحكومية.

وشهد يوم أمس الاثنين انفجار قنبلة خارج مبنى حكومي محلي في إقليم سيرناك بالقرب من الحدود العراقية. وقالت المصادر إن القنبلة التي انفجرت باستخدام جهاز توقيت ألحقت أضرارا جسيمة لكنها لم تسقط قتلى أو جرحى.

كما اعتقلت الشرطة مطلع الأسبوع الماضي في إقليم باتمان في جنوب شرق البلاد أربعة متمردين بحوزتهم أربعة كيلوجرامات من المتفجرات وصمامات كهربائية.

يذكر أن حزب العمال الكردستاني كثف هجماته على أهداف عسكرية ورسمية في الأشهر القليلة الماضية مجددا الصراع الذي أودى بحياة أكثر من 30 ألف شخص.

وترجع بداية التمرد إلى يوم 15 أغسطس/ آب عام 1984 عندما شن حزب العمال الكردستاني هجومين في منطقتين على الحدود مع العراق، وتراجعت أعمال العنف بعد القبض على الزعيم الكردستاني عبد الله أوجلان عام 1999 لكن الصراع اندلع من جديد منذ أن ألغى المتمردون في العام



الماضي وقفا لإطلاق النار أعلنوه من جانب واحد منذ ست سنوات.

المصدر : وكالات