نجاد يعرض حكومة محافظين على البرلمان الإيراني
آخر تحديث: 2005/8/14 الساعة 13:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/14 الساعة 13:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/10 هـ

نجاد يعرض حكومة محافظين على البرلمان الإيراني

أحمدي نجاد شكل حكومة من المقربين لخامنئي (الفرنسية-أرشيف)

قدم الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد تشكيل حكومته اليوم إلى البرلمان للتصديق عليها.

ولابد أن يحصل كل وزير خلال أسبوع على موافقة بأغلبية بسيطة خلال عملية التصويت في مجلس الشوري المؤلف من 290 عضوا كي تفوز الحكومة بالثقة.

وضمت حكومة أحمدي نجاد 21 وزيرا يرى مراقبون أن معظمهم من المحافظين حيث لم يعرف عن أحد منهم أنه أيد التوجهات الإصلاحية وبدا أنهم من المقربين للمرشد الروحي للثورة الإيرانية آية الله علي خامنئي.

وأكد المحللون أن التشكيل بصورته الحالية يشير إلى اعتزام أحمدي نجاد التراجع عن السياسات الإصلاحية لسلفه محمد خاتمي.

فقد رشح أحمدي نجاد النائب المحافظ منوشهر متقي الذي كان سفيرا في اليابان وتركيا لتولي وزارة الخارجية. ومعروف أن متقي من أبرز معارضي التفاوض مع أوروبا بشأن الملف النووي الإيراني ويطالب بموقف أكثر تشددا في الأزمة دون تقديم أي تنازلات.

كما ضمت التشكيلة المقترحة شخصية أخرى من غلاة المحافظين وهو مصطفى بور محمدي النائب السابق لوزير الاستخبارات في منصب وزير الداخلية.

أما وزارة الاستخبارات فقد اختار أحمدي نجاد لها الرئيس السابق لمحكمة رجال الدين غلام حسين محسني أجهي الذي يعتبره الإصلاحيون العدو الأول لحرية الصحافة في إيران.

وأسند لخلفه في رئاسة بلدية طهران علي سعيد لو منصب وزير النفط وهو من أبرز المناصب الحكومية في ثاني أكبر دولة مصدرة للبترول في منظمة أوبك.

كما رشح حسين سفار هرندي وزيرا للثقافة وللعدل جمال كريمي راد. واحتفظ وزير واحد فقط من حكومة الرئيس السابق بمنصبه وهو وزير النقل محمد رحمتي الذي عين أوائل العام الحالي. وخلت التشكيلة المقترحة من النساء على غرار سلفه وإن كان خاتمي عين امرأتين في منصب نائب الرئيس.

المصدر : وكالات