المرافق السياحية في تركيا شهدت عدة هجمات مؤخرا (رويترز-أرشيف)

أعلنت مصادر أمنية تركية اعتقال عشرة أشخاص يشتبه في ارتباطهم بتنظيم القاعدة خططوا لهجمات على سفن سياحية إسرائيلية في جنوب تركيا. 
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر طلبت عدم ذكر اسمها أن أحد المعتقلين سوري الجنسية، مشيرة إلى أن جميع المشتبه بهم ألقي القبض عليهم قبل عدة أيام في إقليم أنطاكية الغني بالمنتجعات التي يؤمها السياح الأجانب على البحر الأبيض المتوسط.
 
وأوضحت المصادر أن المعتقل السوري الذي عرفته بحرفي "ن. س" يستجوب حاليا لدى قسم مكافحة الإرهاب في شرطة إسطنبول الذي اقتيد إليه مساء أمس، مشيرا إلى أنه يستجوب أيضا بشأن مشاركته المفترضة في الهجمات التي استهدفت كنيسين يهودين ومصالح بريطانية بإسطنبول في نوفمبر/ تشرين الثاني 2003. 
 
يأتي الإعلان التركي عن تلك الاعتقالات بعد يوم من كشف رئيس جهاز مكافحة الإرهاب الإسرائيلي داني أرديتي أن السلطات التركية اعتقلت عددا من المشتبه بصلتهم بتنظيم القاعدة كانوا يخططون لشن هجمات على سائحين أجانب في جنوب تركيا.
 
وجاءت تصريحات أرديتي بعد يوم واحد من نصيحة وجهتها إسرائيل لرعاياها بتفادي منطقة ساحل تركيا الجنوبي بسبب "تهديدات إرهابية واقعية وخطيرة".
 
وأشار المسؤول الإسرائيلي في تصريح نقلته القناة الثانية بالتلفزيون الإسرائيلي أمس إلى أنه "تم ضبط أشخاص وأسلحة ووسائل انتقال ومعدات اتصال هناك تابعة لخلية لها علاقة بالقاعدة كانت تعتزم شن هجوم في البحر وعلى البر فيما يبدو في مراكز للسائحين الأجانب".
 
ودعا أرديتي الإسرائيليين إلى الاستمرار في الالتزام بالتحذيرات المتعلقة بالسفر. يشار إلى أن سفنا تقل نحو 6000 راكب إسرائيلي حولت وجهتها من تركيا إلى قبرص في الأيام القليلة الماضية فيما وصفه مسؤولون بأنه إجراء امني احتياطي.
 
وتعد تركيا مقصدا مفضلا للسائحين الإسرائيليين رغم تعرض كنيسين يهوديين في إسطنبول لهجومين بسيارتين ملغومتين، وحملت السلطات حينها تنظيم القاعدة المسؤولية عنهما.

المصدر : وكالات