تحطمت طائرة مروحية على متنها 14 شخصا قبالة سواحل إستونيا في بحر البلطيق أمس الأربعاء.
 
وقالت الداخلية الإستونية في بيان لها إن الطائرة تابعة لشركة كوبتر لاين وكانت في طريقها من العاصمة تالين إلى هلسنكي عاصمة فنلندا.
 
وأعلن الناطق باسم خدمة الإنقاذ البحري الإستوني إيفار مريكس أن الغواصين بدؤوا عملهم للبحث عن الضحايا في البحر الذي يصل عمقه إلى 48 مترا.
 
وأضاف أنه منذ الصباح لم يعثر على ناجين، مستبعدا بقاء أحد على قيد الحياة في ذلك العمق.

وتحطمت الطائرة بالقرب من جزيرة نايسار بعد ثلاث دقائق من إقلاعها.
 
كما قالت سفارة إستونيا في فنلندا إن ركاب الطائرة ستة فنلنديين وأربعة إستونيين وأميركيان، موضحة أن عضوي طاقمها من فنلندا.
 
من جهتها أكدت شركة كوبتر لاين المالكة للطائرة وقوع الحادث لكنها لم تعط أي تفاصيل عنه.

المصدر : وكالات