بولتون يتعهد بالعمل لأجل منظمة دولية أكثر فعالية
آخر تحديث: 2005/8/2 الساعة 02:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/2 الساعة 02:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/27 هـ

بولتون يتعهد بالعمل لأجل منظمة دولية أكثر فعالية

بوش عين بولتون رسميا دون موافقة مجلس الشيوخ (الفرنسية)

وعد المندوب الأميركي الجديد لدى الأمم المتحدة جون بولتون بالعمل من أجل منظمة دولية "أقوى وأكثر فاعلية" مع تطوير المصالح الأميركية فيها.

وتعهد بولتون (56 عاما) بعد قرار البيت الأبيض تعيينه في منصبه الجديد بالعمل "بدون كلل للدفع باتجاه أفكار الرئيس الأميركي".

وقال إنه يتطلع إلى منظمة "أقوى وأكثر فاعلية" تتناسب مع مثاليات مؤسسيها ومرنة بما فيه الكفاية للتحرك في القرن الحادي والعشرين".

وعين الرئيس جورج بوش رسميا بولتون في منصبه الجديد دون انتظار موافقة مجلس الشيوخ الأميركي على التعيين، واصفا بولتون بأنه "دبلوماسي موهوب وناجح" وقال إنه سيساعد في تعزيز المنظمة الدولية.

وبرر بوش تجاوزه للكونغرس بأن الديمقراطيين أجبروه على ذلك حيث لجؤوا إلى "تكتيكات إرجاء مخزية" للحيلولة دون إجراء تصويت.

رد الديمقراطيين
وفي رد فعل على القرار اعتبر العضو الديمقراطي بمجلس الشيوخ إدوارد كنيدي قرار بوش بأنه "مناورة خداعية لتجنب الحقوق الدستورية للمجلس"، وأضاف أن من شأن ذلك "مضاعفة الشكوك بمصداقية بولتون داخل الأمم المتحدة".

ووصف العضو الديمقراطي بمجلس الشيوخ كريستوفر دود، بولتون بأنه "فاقد المصداقية"، وقال إن إرسال سفير إلى الأمم المتحدة دون الموافقة الكاملة للكونغرس يبعث بإشارات خاطئة.

واعتبر رئيس الأقلية الديمقراطية في مجلس النواب هاري ريد أن بولتون "مرشح مطعون فيه وضعيف" للمنصب الأممي، وحذر من أن القرار من شأنه تصديع الكونغرس لأنه تم خلال إجازة الهيئة الاشتراعية.

الديمقراطيون الرافضون لتعيين بولتون يحذرون من آثاره على الكونغرس (الفرنسية)
وبدوره عبر العضو الجمهوري عن ولاية أوهايو جورج فوينوفتش عن خيبة أمله بقرار التعيين.

ومعلوم أن الأعضاء الديمقراطيين جمدوا تعيين بولتون -المرشح المفضل لما يعرف بالمحافظين والمعروف بانتقاداته اللاذعة للمنظمة الدولية- على خلفية مزاعم بتورطه في التلاعب بمعلومات استخبارية وبترهيب محللين بالمخابرات من أجل دعم تصوراته حول برامج التسلح.

وينتظر أن يباشر بولتون مهامه للتحضير للجمعية العامة الأممية التي ستنعقد في سبتمبر/أيلول المقبل.

وقد عمل بولتون كمساعد لوزير الخارجية خلال فترة الرئاسة الأولى لبوش حيث كانت مسؤوليات رئيسية منوطة به فيما يتعلق بالحد من التسلح وقضايا انتشار الأسلحة.

وسوف يعمل بولتون الذي سبق أن وجه انتقادات لاذعة للأمم المتحدة، ممثلا لبلاده في المنظمة الدولية حتى يناير/كانون الثاني 2007.

الفترة الحرجة
وفي تعليقه على تعيين بولتون بتلك الطريقة قال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان قبل أيام إنه يجب تعيين ممثل للولايات المتحدة بالمنظمة الدولية في أقرب وقت ممكن خاصة في هذه الفترة الحرجة.
 
ويقول البيت الأبيض إن بولتون الذي عمل نائبا لوزير الخارجية لشؤون الأمن والحد من التسلح يتمتع بغالبية داخل مجلس الشيوخ، متهما الديمقراطيين بعرقلة أي تقدم أو إصلاح في الأمم المتحدة من خلال تكتيكاتهم وتحويل أمر تعيينه إلى مسألة سياسية.

ورحب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان بتعيين السفير الأميركي الجديد، وقال "سنعمل معه كما عملنا مع سفراء آخرين للولايات المتحدة".

المصدر : وكالات