رايس تصل بكين لبحث ملف بيونغ يانغ النووي
آخر تحديث: 2005/7/9 الساعة 18:18 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/9 الساعة 18:18 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/3 هـ

رايس تصل بكين لبحث ملف بيونغ يانغ النووي

رايس أكدت أن الأبواب مفتوحة للحوار (الفرنسية-أرشيف)
وصلت إلى الصين بعد ظهر اليوم السبت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس في بداية مهمة جديدة تستهدف حشد الضغوط الدولية على كوريا الشمالية لإعادتها إلى المفاوضات حول الملف النووي.
 
وقالت قبل وصولها إن الولايات المتحدة ملتزمة بإبقاء الأبواب مفتوحة حتى يمكن لكوريا الشمالية أن تعود إلى المحادثات النووية السداسية، ولكنها لن تغير مقترحاتها التفاوضية كحافز لجعل ذلك يحدث. 

وأضافت رايس التي تقوم بجولة آسيوية تستغرق ستة أيام إن الرئيس جورج بوش لم يضع مهلة نهائية لاستئناف المحادثات السداسية التي تضم الكوريتين والصين واليابان وروسيا والولايات المتحدة والمتوقفة منذ يونيو/حزيران الماضي. 

وأعربت عن ثقتها في أنه رغم الخلافات بشأن أسعار العملات والتعزيز العسكري الصيني فإن البلدين سيواصلان التعاون بشأن إقناع بيونغ يانغ بالتخلي عن برامجها للأسلحة النووية. 

وبعد الاجتماع مع الرئيس الصيني هو جينتاو ومسؤولين كبار آخرين في بكين غدا الأحد، ستزور رايس كلا من تايلند واليابان وكوريا الجنوبية. 

وتهدف المحادثات السداسية إلى إنهاء البرامج النووية لبيونغ يانغ مقابل مساعدات وضمانات أمنية. وترفض كوريا الشمالية العودة إلى المفاوضات إلا بعد أن تتخلى واشنطن عما تصفه بسياسة معادية تجاهها.

وتقول واشنطن إنها لا تكن نوايا عدائية ليونغ يانغ ولكنها لا تستبعد أي خيار لضمان عدم استخدام كوريا الشمالية قدراتها النووية المعلنة أو تعزيزها.
المصدر : وكالات