رايس تتوجه للصين بجولة آسيوية لبحث النووي الكوري
آخر تحديث: 2005/7/8 الساعة 07:55 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/8 الساعة 07:55 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/2 هـ

رايس تتوجه للصين بجولة آسيوية لبحث النووي الكوري

رايس في لقاء سابق مع رئيس الوزراء الصيني (الفرنسية-أرشيف)

تغادر وزيرة الخارجية الأميركية واشنطن اليوم في بداية جولة آسيوية جديدة تهدف لبحث الأزمة النووية التي تثيرها كوريا الشمالية إضافة إلى قضايا ذات طابع ثنائي وإقليمي.
 
وتزور كوندوليزا رايس  خلال هذه الرحلة كلا من الصين وكوريا الجنوبية واليابان وتايلند.
 
ويتوقع المراقبون أن تكون محطة بكين الأكثر صعوبة نظرا لطبيعة القضايا الخلافية بين الطرفين، وخاصة بشأن الملف النووي لكوريا الشمالية.
 
وأعرب مسؤولون أميركيون مؤخرا عن اعتقادهم أن الصين لا تقوم بالجهود المطلوبة لحمل بيونغ يانغ على العودة إلى المفاوضات السداسية، والتي توقفت منذ نحو عام دون التوصل إلى نتيجة ملموسة.
 
وبعد الصين تزور رايس تايلند، للاطلاع  على ما أنجز في إطار جهود إعادة إعمار للمناطق التي ضربها المد الزلزالي يوم 26 ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي.
 
وفي المرحلة التالية من هذه الجولة التي تستمر إلى الـ 13 من الشهر الجاري، تزور رئيسة الدبلوماسية الأميركية كلا من اليابان وكوريا الجنوبية.
 
وأوضح متحدث باسم الخارجية الأميركية في وقت سابق أن رايس ستبحث أيضا خلال هذه الجولة التي تعتبر الثانية من نوعها في غضون ثلاثة أشهر مع قادة المنطقة، أوجه التعاون في الحرب على ما يسمى الإرهاب.
 
وتأتي هذه المبادرة بعد أيام قليلة من إعلان واشنطن أنها أجرت اتصالات مع مسؤولين كوريين شماليين، ضمن جهودها لإعادة بيونغ يانغ إلى طاولة المفاوضات السداسية الخاصة ببرنامجها النووي والتي توقفت منذ نحو عام.
 
وتقول الولايات المتحدة إن أي مفاوضات مع كوريا الشمالية، لا بد أن تكون في إطار المحادثات السداسية التي تضم أيضا كلا من الصين واليابان وكوريا الجنوبية وروسيا. 
 
وترفض بيونغ يانغ تحديد أي موعد لاستئناف المحادثات السداسية، كما تطالب واشنطن بسحب وصفها لها بأنها قاعدة متقدمة للاستبداد واعتبارها صديقا كشرط لاستئناف المفاوضات السداسية.
المصدر : وكالات