قرغيزستان تعيد لاجئين أوزبك بتهم إرهاب
آخر تحديث: 2005/7/7 الساعة 21:24 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/7 الساعة 21:24 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/1 هـ

قرغيزستان تعيد لاجئين أوزبك بتهم إرهاب

لاجئون أوزبك على الحدود مع قرغيزستان (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت قرغيزستان اليوم أنها ستعيد تسليم اللاجئين إليها من أوزبكستان على خلفية اتهامهم بالإرهاب أو التطرف الديني.

ولم يحدد المدعي العام القرغيزي عظيم بك نزروف عدد الذين سيعادون لبلادهم ومتى. وكان أكثر من 426 أوزبكيا فروا إلى قرغيزيا المجاورة في أعقاب أعمال القمع التي شنتها القوات الحكومية ضد المشاركين في تظاهرات احتجاج وقعت شرق البلاد.

وتحتجز السلطات القرغيزية 29 من اللاجئين الأوزبك لديها كانت حكومتهم طالبت بإعادتهم إليها بعد اتهامهم بالانتماء إلى ما أسمتها جماعة دينية متطرفة ومزاعم عن مشاركتهم بقتل أحد رجال الشرطة.

غير أن قرغيزستان تواجه ضغوطا من المجتمع الدولي ومنظمات حقوقية تقول إن إعادة هؤلاء إلى بلادهم قد يعرضهم لعمليات تعذيب يعتقد كثيرون أنها شائعة في السجون الأوزبكية.

ورغم المناشدات الدولية إلا أن بك نزروف قال إن بلاده "لديها التزامات دولية" توجب عليها إعادة وتسليم "الإرهابيين والمتطرفين وغيرهم من المجرمين" إلى حكومة أوزبكستان.

ويقوم مكتب الهجرة القرغيزي مع وكالة الأمم المتحدة للاجئين بمراجعة ملفات طالبي اللجوء ومن بينهم الـ29 مطلوبا لحكومتهم من أجل تقرير ما إذا كانوا مؤهلين لمنحهم صفة اللجوء.

وفتحت القوات الأوزبكية نيران أسلحتها على المتظاهرين في مدينة أنديجان في مايو/ أيار الماضي ما أدى لمقتل عدد منهم ودفع بالكثيرين لعبور الحدود إلى قرغيزستان المجاورة. وتقول منظمات حقوق الإنسان إن



حوالي 750 شخصا قتلوا في حملة القمع تلك.

المصدر : أسوشيتد برس