ندد الاتحاد الأوروبي والعديد من قادة أوروبا والولايات المتحدة بسلسة التفجيرات التي وقعت في لندن اليوم وخلفت العديد من الضحايا. وبينما رفعت الدول الأوروبية حالة التأهب عززت الولايات المتحدة إجراءاتها الأمنية في واشنطن ونشرت أعدادا إضافية من قوات الشرطة عقب التفجيرات.
 
ووصف رئيس البرلمان الأوروبي خوسيه بوريل الهجمات بأنها عمل بربري وهمجي وأكد دعم نواب البرلمان للشعب البريطاني في محنته، مشددا أنه "لن يسمح للإرهاب بهزيمة قيم السلام والديمقراطية".
 
وقد دعا النواب الاتحاد الأوروبي إلى تعزيز سريع للتعاون بشأن مكافحة الإرهاب.
 
من جانبه أدان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) جيب شيفير تفجيرات لندن التي وصفها بالجريمة البشعة. وأشار إلى أن هذه الهجمات تؤكد على ضرورة الوحدة في صفوف المجتمع الدولي والدول الأعضاء في حلف الناتو من أجل مكافحة الإرهاب.   
 
في سياق متصل أعرب الرئيس الفرنسي جاك شيراك لرئيس الوزراء البريطاني توني بلير عن تضامن فرنسا الكامل مع بريطانيا بعد سلسلة انفجارات لندن.
 
كما سيصدر قادة دول مجموعة الثماني التي يعقدون قمة تستضيفها بريطانيا في أسكتلندا بيانا يدين التفجيرات.
 
من ناحيته دعا المفوض الأوروبي للعدل والأمن الإيطالي فرانكو فراتيني إلى تفعيل التنسيق بين أجهزة الاستخبارات والشرطة فورا لمنح بريطانيا كل الدعم التي هي بحاجة إليه عقب تفجيرات لندن.
 
وقال فراتيني إن "الإرهاب يضرب مجددا قلب أوروبا ويضرب البلد الذي يرأس الاتحاد الأوروبي ومجموعة الثماني".
 
كما أدان بابا الفاتيكان بيندكيت السادس عشر التفجيرات ووصفها بأنها أعمال همجية ضد الإنسانية.
 
تأهب أمني
وإزاء هذه التطورات قال وزير الداخلية الايطالي جوسيبي بيزانو إن كل دول أوروبا وضعت في حالة تأهب بعد الإنفجارات الدامية التي وقعت في العاصمة البريطانية.
 
وفي باريس أعلن رئيس الوزراء الفرنسي دومينيك دو فيلبان أن فرنسا رفعت مستوى تأهبها لمكافحة الإرهاب بعد انفجارات لندن.
 
وقد اتخذت هيئة السكك الحديدية في ألمانيا إجراءات لتعزيز الأمن ورفع مسؤولو النقل في برلين حالة التأهب إلى المستوى المتوسط. وقال مسؤولو المدينة إنهم يعتزمون عقد اجتماع أزمة في وقت لاحق اليوم لمناقشة ما إذا كان سيتم تطبيق إجراءات أمنية جديدة في برلين.
 
كما عززت واشنطن اليوم الخميس إجراءاتها الأمنية على نظام القطارات ونشرت أعدادا إضافية من الشرطة عقب سلسلة تفجيرات لندن.
 
وطلبت سلطة النقل في منطقة واشنطن في بيان لها من ركاب القطارات توخي الحيطة والحذر والإبلاغ عن أي تحرك غير عادي أو عبوة مشبوهة.
 
ورغم تلك الإجراءات إلا أن وزير الأمن


الداخلي الأميركي أكد أنه لا توجد خطط فورية لرفع التأهب ضد الهجمات الإرهابية في الولايات المتحدة عن مستواه الحالي.

المصدر : الجزيرة + وكالات