استنكار دولي لهجمات لندن ومجلس الأمن يدينها بالإجماع
آخر تحديث: 2005/7/7 الساعة 21:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/7 الساعة 21:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/1 هـ

استنكار دولي لهجمات لندن ومجلس الأمن يدينها بالإجماع

قادة مجموعة الثمان يجمعون على مكافحة الإرهاب (الفرنسية)

دانت دول العالم في جميع القارات الست الهجمات السبع التي استهدفت بعض وسائل النقل في العاصمة البريطانية لندن صباح اليوم والتي أسفرت عن عدد غير محدد بعد من القتلى والجرحى.
 
وتبنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع اليوم قرارا يدين "بدون تحفظ" الهجمات مؤكدا أنه "يعتبر أي عمل إرهاب بمثابة تهديد للسلام والأمن".
وأكد المجلس في القرار رقم 1611 الذي تبناه أعضاؤه الخمسة عشر على "ضرورة مكافحة التهديدات ضد السلام والأمن الدوليين نتيجة أعمال إرهابية بكل الوسائل طبقا لميثاق الأمم المتحدة".
 
مجموعة الثماني التي تعقد اجتماعاتها في غلين إيغلز بأسكتلندا نددت بالهجمات  "الوحشية" التي ضربت العاصمة البريطانية واعتبر قادة المجموعة أن الهجمات استهدفت كل دول المجموعة.
 
وقال بيان أصدره قادة الدول الصناعية الكبرى الثماني والدول الناشئة الخمس التي دعيت للمشاركة في جزء من مناقشات القمة وهي الصين والهند والبرازيل والمكسيك وجنوب أفريقيا "ندين هذه الاعتداءات الوحشية" وأعلنوا اتحادهم وتصميمهم على "مواجهة الإرهاب ودحره".
 
واستنكرت كافة الدول العربية وهي التي ترتبط بعلاقات تاريخية مع بريطانيا هذه الهجمات وقدمت تعازيها لملكة بريطانيا إليزابيث الثانية ولرئيس الوزراء البريطاني توني بلير وللشعب البريطاني.
 
ورفضت في بيانات وبرقيات صدرت عن مؤسساتها الحكومية ظاهرة الإرهاب أيا كان مصدرها، ووصفت الجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي في بيانين منفصلين هذه الأعمال بالإرهابية وتتنافى مع القيم الأخلاقية والإنسانية.
 
وفي آسيا عبر كل من الصين واليابان والكوريتين وإندونيسيا والفلبين وماليزيا وباكستان والهند وجميع الدول عن تضامنها مع بريطانيا في مواجهة الإرهاب.
 
ودان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي الهجمات التي وقعت في لندن، وعبر عن تعاطف إيران مع عائلات ضحايا هذه الأعمال "الإرهابية" وندد باللجوء إلى العنف.
 
وأعلنت أستراليا عن وقوفها "التام والمطلق" مع بريطانيا في مواجهة هذه الهجمة الشرسة وأعربت عن تعازيها للشعب البريطاني ولأسر الضحايا وتمنياتها لكل الجرحى والمصابين بالشفاء العاجل.
 
وشجبت أفريقيا التي خضع العديد من دولها للاستعمار البريطاني انفجارات لندن ودعت نيجيريا والكنغو وإثيوبيا وجنوب أفريقيا إلى مواجهة هذه ظاهرة الإرهاب.
 
وفي موسكو أدان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الانفجارات التي هزت لندن وقال إنها تظهر أن العالم يجب أن يتحد في وجه الإرهاب الدولي.
 
وقال بيان تلاه المتحدث الرئاسي "أينما وقعت مثل هذه الجرائم غير الإنسانية.. سواء في لندن أو في نيويورك أو في موسكو.. علينا أن ندينها إدانة تامة وأن تتحد كل الدول المتحضرة في الصراع ضد الإرهاب الدولي.
 
وأعلنت فرنسا وقوفها إلى جانب بريطانيا وأكد الرئيس الفرنسي جاك شيراك خلال جلسة لمجموعة الثماني في غلين إيغلز أن الانفجارات التي ضربت لندن مروعة.
 
برلين من جانبها استنكرت هذه الأعمال وقال المستشار الألماني غيرهارد شرودر "ندين بأقوى العبارات الممكنة هذه الأعمال الغادرة التي تتسبب في فقد أرواح كثير من الأبرياء أو تلحق الضرر بهم".
 
ودعا شرودر إلى مكافحة الإرهاب بكافة السبل والوسائل لتحقيق النصر عليه واعتبر أن مواجهتة أمر لامفر منه.
 
وقال رئيس الوزراء الهولندي يان بيتر بالكننده من جانبه إنه ينبغي لأوروبا أن تعمل مع بعضها لمكافحة الإرهاب الذي يشكل تهديدا للقارة بأكملها، وأضاف في بيان أن الإرهاب شر يهدد كل الأوروبيين ودعا إلى التعاون النشط في الاتحاد الأوروبي لمواجهته.
 
وندد حلف شمال الأطلسي بالهجمات ودعا إلى بقاء دول الحلف موحدة في سبيل مكافحة الإرهاب. وقال أمين عام الحلف دي هوب شيفر في بيان "لا يمكن أن يكون هناك أي تبرير لهذه الجرائم البشعة" ودعا إلى ضرورة الوحدة في صفوف المجتمع الدولي وأعضاء الحلف من أجل مكافحة الإرهاب.
 
وعبرت المفوضية الأوروبية عن صدمتها  إزاء الانفجارات وأكدت تضامنها مع بريطانيا. وقالت الناطقة باسم المفوضية الأوروبية بيا آهرنكيلدي إن المفوضية بكاملها تعلن تضامنها مع عائلات الضحايا، وأضافت أنها مستعدة لتقديم كل الدعم الممكن للسلطات البريطانية.
 
أما واشنطن التي تعد رأس الحربة في مواجهة الإرهاب فقد دانت على لسان رئيسها جورج بوش تفجيرات لندن، وشدد الرئيس الأميركي في تصريح صحفي على هامش قمة الثماني على ضرورة ملاحقة الإرهابيين وتقديمهم للعدالة "لتبديل مفاهيمهم الإرهابية بمفاهيم المحبة".
 
وفي أوتوا أعلنت الحكومة الكندية دعمها اللامحدود لبريطانيا في مواجهة الإرهاب.
 
من جانبها دانت دول أميركا اللاتينية هجمات لندن ودعت كل من المكسيك والبرازيل


وفنزويلا والأرجنتين وكوبا وتشيلي والدول الأخرى هناك إلى التضامن في وجه المخاطر التي يسببها الإرهاب.
المصدر : وكالات