القوات الحكومية الأفغانية لم تنجح بعد في وقف هجمات طالبان (الأوروبية-أرشيف) 
استسلم 14 من عناصر طالبان للاستفادة من عفو قررته الحكومة الأفغانية في إطار خطة للحد من الهجمات المسلحة التي تصاعدت مؤخرا ضد القوات الأميركية.

وأوضح محافظ مقاطعة باكتيكا محمد غلاب مانغال أن عناصر طالبان استسلموا جنوب مدينة كابول في وقت سابق الأربعاء ووعدوا بالإرشاد عن مخبأ للأسلحة ودعم الحكومة. 

وجاء استسلام عناصر طالبان التابعين لجلال الدين حقاني, الزعيم القوي في طالبان والوزير السابق لشؤون المناطق الحدودية والقبائل وأكثر المطلوبين لدى القوات الأميركية,  في إطار عفو وعدت به الحكومة لكل من يسلم نفسه للسلطات. 

على صعيد آخر يواصل نحو 300 جندي أميركي البحث عن أحد عناصر فريق استطلاع أميركي فقد في شرق أفغانستان, لدى تحطم مروحية عسكرية ومقتل 16 عسكريا كانوا على متنها. 
 
وصرح الكولونيل جيمس يونتس المتحدث باسم الجيش الأميركي، بأن العديد من عناصر طالبان مازالوا ينشطون في المنطقة إلا أنه لم يكشف عن مزيد من المعلومات لأسباب أمنية. 

وفي أول كشف عن تفاصيل حول الظروف المحيطة بفقدان الفريق, قال يونتس إن الفريق كان على الأرض يقوم بعملية استطلاعية عندما تعرض لهجوم من عدد كبير ممن أسماهم الأعداء. وقال المتحدث إن المروحية التي تحطمت كانت في طريقها لدعم فريق الاستطلاع قبل أن تسقط.

كان فريق طبي أميركي أفغاني تعرض لهجوم جديد في وقت متأخر مساء الاثنين قرب أسد آباد عاصمة محافظة كونار, ولم تشر المصادر الأميركية إلى حدوث خسائر. 

المصدر : وكالات