القمة تعقد على خلفية اضطرابات شهدتها دول المنطقة (رويترز)

دعا رؤساء دول منظمة شنغهاي الولايات المتحدة إلى وضع جدول زمني لسحب قواتها من دولتين عضوتين بالمنظمة وهما أوزبكستان وقرغيستان اللتان توجد بهما قواعد أميركية تشارك ضمن قوات التحالف في أفغانستان.

جاء ذلك لدى افتتاح قمة لرؤساء المنظمة في العاصمة الكزاخية أستانا. وتضم المنظمة أيضا إلى جانب أوزبكستان وقرغيستان روسيا والصين وطاجكيستا وكزاختسان.

وتخصص القمة للأمن في آسيا الوسطى التي كانت في الأشهر الماضية مسرحا لثورة شعبية وتمرد قمع بعنف، كما تعقد أيضا على خلفية انتقادات صينية روسية أخيرة للنفوذ الأميركي المتزايد في المنطقة.

وتعد القمة أول لقاء إقليمي كبير بعد أعمال العنف في أنديجان (شرق أوزبكستان) في مايو/أيار الماضي والتي نسبتها السلطة إلى إسلاميين وقمعت بعنف وكذلك منذ الانتفاضة الشعبية التي جرت في مارس/آذار الماضي للإطاحة بنظام قرغيزستان.

وقد قدم أقوى عضوين في المنظمة روسيا والصين دعما قويا للرئيس الأوزبكي إسلام كريموف بعد القمع الدموي الذي أوقع -على حد قول مدافعين عن حقوق الإنسان- أكثر من 500 قتيل فيما لم تعترف السلطات إلا بسقوط 176 قتيلا.

ويشارك في القمة رئيس قرغيزستان بالوكالة كرمان بك باكييف, أحد قادة هذه الثورة والمرشح الأوفر حظا للانتخابات الرئاسية في العاشر من يوليو/تموز الجاري، ومن المقرر أن يعقد اجتماعا اليوم مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

المصدر : وكالات