أنصار الحزب الديمقراطي الألباني يحتفلون بالفوز المتوقع بالانتخابات(رويترز)
أظهرت النتائج الأولية الرسمية للانتخابات الألبانية تقدم الحزب الديمقراطي المعارض بزعامة الرئيس السابق صالح بريشا في الوقت الذي تستمر فيه عملية فرز الأصوات.
 
وقالت لجنة الانتخابات المركزية إن الديمقراطيين يتقدمون على الاشتراكيين بزعامة رئيس الوزراء فانتوس نانو بـ55 مقعدا مقابل 39 بالنسبة للنواب المائة الذين يجرى انتخابهم بصورة مباشرة.
 
كما حصلت الحركة الاشتراكية للاندماج وحزب اليونانيين العرقيين على مقعد واحد لكل منهما، بينما ما زالت هناك أربعة مقاعد لم يتم حسمها.
 
وبالنسبة للمقاعد المتبقية البالغ عددها 40 مقعدا التي سيجرى اختيار من يشغلها بموجب نظام التمثيل النسبي حيث يحتفظ الديمقراطيون والاشتراكيون بنسبة 11% من الأصوات حتى الآن فإن عملية الفرز لا تزال جارية أيضا.

وكان بريشا قد أعلن بالفعل فوزه الليلة الماضية وأقام حزبه الاحتفالات في مختلف أنحاء البلاد حيث وصف فوز حزبه بأنه كان نتاج حملة "طهارة اليد".
 
ومن المتوقع أن تعلن النتائج النهائية اليوم أو غدا الأربعاء بعد أن كانت اللجنة حددت يوم أمس موعدا أوليا لإعلانها.
 
من جهة أخرى قتل رجل ببلدة جنوبي العاصمة تيرانا خلال احتفالات الحزب الديمقراطي بالفوز، ووقعت حادثة قتل انتقامية بعدها بدقائق خلال نفس الاحتفالات في ظروف ما زالت غامضة.
 
يذكر أن حوالي 2.8 مليون ألباني أدلوا بأصواتهم الأحد الماضي لانتخاب 140 نائبا في أجواء اتسمت بالهدوء وبمشاركة حوالي 400 مراقب أجنبي و3500 ألباني في تصويت اعتبر حاسما لتثبيت الاستقرار والشراكة مع الاتحاد الأوروبي.

المصدر : وكالات