سول: بيونغ يانغ ما زالت تشكل تهديدا أمنيا
آخر تحديث: 2005/7/5 الساعة 16:31 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/5 الساعة 16:31 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/29 هـ

سول: بيونغ يانغ ما زالت تشكل تهديدا أمنيا

سول تعتزم الاحتفاظ بنظام دفاعي قوي لمراقبة بيونغ يانغ (الفرنسية-أرشيف)

اعتبر الرئيس الجديد للمخابرات في كوريا الجنوبية كيم سونغ كيو أن بيونغ يانغ لا تزال تشكل تهديدا أمنيا لسول رغم تحسن العلاقات بينهما، وأن على بلاده الاحتفاظ بنظام دفاعي قوي يبقي كوريا الشمالية تحت المراقبة.

واعتبر كيم أمام البرلمان قبيل تعيينه رئيسا للمخابرات أن القانون الحالي لمناهضة الشيوعية في كوريا الجنوبية يمكن تنقيحه للتعامل بشكل أفضل مع المخاوف بخصوص حقوق الإنسان بما يتيح الاحتفاظ بنظام دفاعي ضد كوريا الشمالية.

وكان الرئيس الكوري الجنوبي روه مو هيون تعهد بإلغاء قانون الأمن القومي الذي وصفه بأنه من بقايا الحكومات العسكرية الماضية واستخدم لكبح المعارضة السياسية.

وتولى كيم منصب وزير العدل في حكومة الرئيس روه العام الماضي قبل أن يستقيل الشهر الماضي ليسند إليه منصب رئيس المخابرات. ولا يخضع هذا المنصب للتصديق من جانب البرلمان.

وأثناء مساءلة في البرلمان أقر كيم بأنه يفتقر للخبرة في هذا المجال وأن معلوماته قليلة عن مجتمع المخابرات العالمي مما دفع أعضاء بالحزب القومي -هو أكبر أحزاب المعارضة - لانتقاد الرئيس الكوري الجنوبي، معتبرين اختيار كيم محاولة لإضعاف وكالة المخابرات.

يذكر أن الكوريتين في حالة حرب من الناحية النظرية رغم التحسن الذي شهدته علاقات البلدين منذ عقد زعيميهما قمة غير مسبوقة لم تتكرر بعد عام 2000 إذ إن الحرب الكورية التي اندلعت في الفترة بين عامي 1950 و1953 انتهت بموجب هدنة وليس وفق معاهدة سلام كاملة.

المصدر : رويترز