حركة تمرد سابقة تفوز بانتخابات بوروندي
آخر تحديث: 2005/7/5 الساعة 16:58 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/5 الساعة 16:58 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/29 هـ

حركة تمرد سابقة تفوز بانتخابات بوروندي

25 حزبا شاركوا في أول انتخابات تجري منذ عام 1993 (رويترز) 

حققت حركة تمرد سابقة في بوروندي انتصارا في الانتخابات البرلمانية التي جرت أمس في البلاد لأول مرة بعد 12 عاما من الحرب الأهلية.

وقال رئيس اللجنة الانتخابية المستقلة إن قوى الدفاع عن الديمقراطية فازت بنسبة تتراوح بين 60 و80% بعد فرز الأصوات في 80% من المراكز الانتخابية.

وأضاف المسؤول أن النتائج النهائية سيعلن عنها بعد الفراغ من فرز المراكز المتبقية، لكنه أعرب عن اعتقاده بأن تسفر عن فوز للمتمردين السابقين، مشيرا إلى أنه لا يتوقع حدوث تغيير كبير في تلك النتائج.

وسيشارك النواب المنتخبون مع أعضاء مجلس الشيوخ في انتخاب رئيس الجمهورية يوم 19 أغسطس/آب القادم.

وكانت إجراءات أمنية مشددة قد صاحبت عملية الاقتراع إذ انتشرت أعداد كبيرة من أفراد الشرطة والجيش وجنود حفظ السلام في البلاد لضمان حسن سير الانتخابات بعد أعمال العنف التي تخللت الانتخابات البلدية الشهر الماضي.

ورجحت استطلاعات الرأي منذ البداية فوز المجلس الوطني للدفاع عن الديمقراطية -التنظيم السياسي المنبثق عن حركة التمرد السابقة- في الانتخابات بعد فوزه في الانتخابات البلدية بـ57% من الأصوات يوم 3 يونيو/حزيران الماضي.

وشارك في الانتخابات التشريعية التي جرت بالاقتراع النسبي على اللوائح 25 حزبا و15 لائحة مستقلة. وينص الدستور الجديد الذي تم تبنيه بعد استفتاء أجري في فبراير/شباط الماضي على أن تضم الجمعية الوطنية 60% من الهوتو (يشكلون 85% من سكان البلاد) و40% من التوتسي (14% من السكان).

وكان المجلس  الوطني للدفاع عن الديمقراطية الذي يضم غالبية من الهوتو قد أوقف تمرده في نوفمبر/تشرين الثاني 2003 بعد أن قاتل الجيش الذي تهيمن عليه أقلية التوتسي، وهو يشارك منذ ذلك الحين في الحكومة.

وفاز الحزب الحاكم حاليا الجبهة من أجل الديمقراطية في بوروندي في آخر انتخابات جرت عام 1993 وحصل فيها على 80% من الأصوات.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: