سباق مع الزمن لإغاثة ضحايا الفيضانات بالهند وباكستان
آخر تحديث: 2005/7/4 الساعة 14:39 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/4 الساعة 14:39 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/28 هـ

سباق مع الزمن لإغاثة ضحايا الفيضانات بالهند وباكستان

ضحايا الفيضانات بالهند يبحثون عن مناطق آمنة (رويترز)

دخلت قوات الجيش في كل من الهند وباكستان اليوم الاثنين سباقا مع الزمن لإنقاذ عشرات الآلاف من ضحايا الفيضانات التي ضربت مناطق واسعة بالجارين الآسيوين قبل عدة أيام.

وقد ارتفع عدد الضحايا في المناطق المنكوبة غربي الهند إلى أكثر من 132 قتيلا, بينما تتعثر جهود الإغاثة مع استمرار هطول الأمطار الغزيرة. ولجأت قوات الجيش الهندي إلى إسقاط المساعدات عبر المروحيات العسكرية في مناطق واسعة تعذر الوصول إليها حيث شردت الفيضانات نحو نصف مليون شخص.

وحذرت مصادر طبية من انتشار الأوبئة والأمراض الخطيرة غربي الهند, مشيرة إلى ضعف المساعدات وصعوبة انتشال العديد من جثث الضحايا.

وفي باكستان غمرت مياه الفيضانات آلاف المنازل في العديد من القرى الواقعة بإقليم سرحد شمالي غربي البلاد وشردت أكثر من 50 ألف شخص. كما دمرت السيول الجارفة المحاصيل في مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية وأحدثت خسائر مادية وصفت بأنها فادحة.
 
وتشير المعلومات الأولية الواردة من مناطق شترال وسوات إلى أن الفيضانات الناجمة عن هطول الأمطار الموسمية وارتفاع منسوب مياه الأنهار هدمت عشرات المنازل وجرفت الجسور, بينما تحركت فرق خاصة من الجيش لإغاثة المنكوبين.
 
ويتوقع المسؤولون في المنطقة هطول مزيد من الأمطار خلال الساعات والأيام القليلة القادمة، مما يهدد مزيدا من الأراضي الزراعية بالدمار جراء الفيضانات العارمة.
 
وقد حثت السلطات الباكستانية -التي أقامت مخيمات مؤقتة لإيواء المشردين- سكان القرى الواقعة على ضفاف نهر سوات على مغادرة منازلهم إلى أماكن أكثر أمنا تحسبا لاكتساحها بمياه النهر التي تواصل ارتفاعها.
المصدر : وكالات