إطلاق سجناء بأفغانستان وتواصل المواجهات الميدانية
آخر تحديث: 2005/7/3 الساعة 10:39 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/3 الساعة 10:39 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/27 هـ

إطلاق سجناء بأفغانستان وتواصل المواجهات الميدانية

أفغان تم الإفراج عنهم من قاعدة أميركية (الفرنسية)

أفرجت القوات الأميركية في أفغانستان عن 57 أفغانيا كانوا معتقلين لديها للاشتباه في أنهم أعضاء في حركة طالبان وذلك في إطار تشجيع الأعضاء العاديين بالحركة على إلقاء سلاحهم.

ويمثل المفرج عنهم جزءا من مجموعة تتألف من 199 شخصا مازالوا محتجزين في مركز الاعتقال العسكري الأميركي في قاعدة باغرام الجوية شمالي كابل. ومن المقرر أن يفرج عن بقية المجموعة في إطار برنامج للمصالحة الوطنية.

وقال بيان عسكري أميركي إن هؤلاء الرجال نقلوا إلى مكتب برنامج "تعزيز السلام" في العاصمة ومن المقرر السماح لهم بالعودة إلى منازلهم تحت إشراف زعماء القبائل. وأشار البيان إلى أنه سيتم الإفراج عن 142 معتقلا لايزالون لدى القوات الأميركية في وقت لاحق.

من جهة أخرى منحت اللجنة الانتخابية الأفغانية أمس زعماء الحرب المرشحين للانتخابات النيابية الأفغانية في الثامن عشر من سبتمبر/أيلول المقبل مهلة خمسة أيام لتسليم أسلحتهم. وأشارت اللجنة إلى أن 208 مرشحين واردة أسماؤهم على القائمة السوداء للشخصيات المرتبطة بالمليشيات المسلحة، لديهم حتى السابع من يوليو/تموز لتسليم أسلحتهم.

الوضع الميداني
ميدانيا أعلن مصدر عسكري أميركي أن دورية أميركية أفغانية مشتركة قتلت مسلحيْن من طالبان وأصابت ثالثا واحتجزت اثنين آخريْن في ولاية قندهار جنوب البلاد. وتشهد مناطق الوسط والجنوب الأفغاني عمليات مكثفة أودت بحياة أكثر من خمسين شخصا خلال أربعة أيام.

قوات دولية في دورية خارج كابل (الفرنسية)
وقد استمرت المواجهات المسلحة بين مقاتلين من طالبان والقوات الحكومية والأميركية، كما قامت طائرات تابعة للمارينز بقصف مناطق في ولاية كونر شرق البلاد.

وتواصل القوات الأميركية الخاصة بمشاركة القوات الأفغانية تمشيط الجبال المحيطة، بحثا عن فريق استطلاع مؤلف من سبعة عسكريين فُقد قبل إسقاط طالبان مروحية عسكرية من طراز تشينوك مما أودى بحياة 16 جنديا أميركيا كانوا على متنها شرق البلاد.

وفي تطور آخر قال مسؤول أفغاني أمس إن 18 من مقاتلي طالبان قتلوا ولقي جنديان حكوميان مصرعهما، في اشتباكات جرت بين القوات الحكومية ومسلحين من الحركة في ولاية أروزغان جنوبي أفغانستان.

المصدر : وكالات