أحداث أنديجان أوقعت مئات القتلى وشردت الآلاف (الفرنسية-أرشيف)

اعترضت روسيا على طلب تقدمت به الولايات المتحدة لمناقشة حقوق الإنسان في أوزبكستان بمجلس الأمن الدولي.
 
ورفض مندوب موسكو في المجلس قنسطنتين دولغوف مقترح مندوبة واشنطن آن باترسون التي طالبت بمناقشة الوضع في أوزبكستان خلال مناقشة المجلس لوضع حقوق الإنسان في العديد من الدول النامية.
 
وقال دولغوف إن الأحداث في أوزبكستان لا تستحق أن تطرح في مجلس الأمن, مشيرا إلى أنه ليس هناك تهديد على مستوى السلام والأمن الإقليميين والدوليين.
 
من جانبها قالت باترسون إن بلادها ستواصل رفع قضية طالبي اللجوء الذين فروا من أوزبكستان عقب أعمال القمع, بالرغم من معارضة الجانب الروسي لذلك.
 
وكانت عملية القمع التي قامت بها قوات الأمن الأوزبكية قد أسفرت عن سقوط مئات القتلى في أنديجان في مايو/آيار الماضي وفرار الآلاف إلى قرغيزستان المجاورة, في الوقت الذي أفادت الإحصاءات الرسمية أن عدد الضحايا لم يتجاوز 167 شخصا.

المصدر : وكالات