زعيم الأغلبية الجمهورية بالكونغرس يؤيد أبحاث الخلايا الجذعية
آخر تحديث: 2005/7/29 الساعة 21:07 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/29 الساعة 21:07 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/23 هـ

زعيم الأغلبية الجمهورية بالكونغرس يؤيد أبحاث الخلايا الجذعية

بوش يرى أن بحوث الخلايا الجذعية بمثابة تدمير للبشرية (الأوروبية-أرشيف)
انشق رئيس الأغلبية في الكونغرس الأميركي العضو الجمهوري بل فرست عن الرئيس جورج بوش معلنا دعمه اللامحدود لبحوث الخلايا الجذعية، متراجعا عن مواقفه السابقة الداعية لتقييد البحوث في هذا الشأن.
 
وقال إن القضية لا تتعلق بالمواقف الدينية بل إن الأمر يتعلق بالعلم، ودعا السيناتور فرست -المنتخب عن أحد مقعدي ولاية تنسي- بوش لرفع القيود عن الدعم المالي لمؤسسات البحث العلمي في هذا المجال، وطالب بسياسة حكومية جديدة للتعامل مع الدعم الحكومي لبحوث الخلايا.
 
وفور إعلان فرست توجهه الجديد شن عليه تجمع المسيحيين المحافظين انتقادات لاذعة قائلين إن مواقفه هذه ستؤثر على حظوظه في الترشح للانتخابات الرئاسية 2008 التي أبدى رغبته في خوضها.
 
ولكنه بالمقابل لقي دعم جماعات سياسية وحقوقية أخرى تسعى منذ سنوات لمواصلة تشجيع بحوث الخلايا الجذعية.
 
ويرى الرئيس الأميركي جورج بوش أن تمويل بحوث الخلايا الجذعية بشكل مطلق يمثل إهدارا لأموال دافعي الضرائب الأميركيين، وأنه بمثابة عمليات تدمير لحياة بشرية في محاولة لإنقاذ المرضى.
 
وكان مجلس النواب الأميركي سن في بداية السنة قانونا من شأنه تخفيف القيود على أبحاث الخلايا الجذعية الجنينية، متجاهلا تهديد الرئيس بوش برفضه.
 
وصدق المجلس على القانون بغالبية كبيرة وهو ما يقل كثيرا عن غالبية الثلثين المطلوبة للتغلب على "فيتو" بوش.
 
ورغم ذلك فإنه لا يوجد قانون يحظر أبحاث الخلايا الجذعية الخاصة والتي تمضي قدما في ولايات مثل كاليفورنيا، ويقول العلماء إن الخلايا الجذعية الجنينية يمكن أن توفر علاجات مفصلة لعدد من الأمراض.
المصدر : أسوشيتد برس