القوات الأميركية خسرت عددا من المروحيات التي تستخدمها في قصف طالبان (الأوروبية)

تحطمت مروحية أميركية في جنوب أفغانستان مسفرة عن جرح جنديين أميركيين في ثاني حادث من نوعه خلال الـ48 ساعة. وقال الجيش الأميركي إن الطائرة من نوع أباتشي الهجومية تحطمت خلال مهمة قال إنها تدريبية قرب قاعدة بغرام الجوية جنوبي أفغانستان.
 
وأكد بيان عسكري أميركي أن عملية التحطم لم تكن ناتجة عن نيران معادية، مشيرا إلى أنه تم نقل الجنديين الجريحين إلى القاعدة الأميركية لتلقي العلاج.
 
وكان الجيش أعلن الخميس عن تحطم مروحية أخرى من نوع شينوك بسبب اندلاع حريق بها أثناء قيامها بالهبوط قرب بلدة سبين بولداك قرب الحدود مع باكستان حيث تدور معارك مع مقاتلي طالبان, لكنه أكد أن الحريق ليس بسبب نيران معادية.

وأكد الجيش أن 31 جنديا من قوات التحالف كانوا على متن الطائرة لم يصابوا بأذى.
 
يأتي الحادثان بعد مرور أكثر من شهر على إسقاط مروحية شينوك على يد مقاتلي طالبان في ولاية كونار شرق أفغانستان وعلى متنها 16 جنديا أميركيا لقوا حتفهم جميعا.
 
مقتل ستة من طالبان
من ناحية أخرى أعلن الجيش الأميركي في أفغانستان اليوم أن قوات أفغانية وأميركية مشتركة قتلت ستة مسلحين يشتبه في انتمائهم إلى حركة طالبان واعتقلت 10 آخرين في أحدث اشتباكات وقعت بين الجانبين في ولاية زابل.
 
وأوضح بيان عسكري أن الاشتباكات اندلعت عندما هاجم المسلحون دورية للقوات الأميركية والأفغانية كانت تقوم بعمليات وصفها بأنها لحفظ الأمن والاستقرار بمقاطعة شينكاي في الولاية الواقعة قرب الحدود الباكستانية.
 
وقال البيان إن الاشتباكات لم توقع إصابات في صفوف الجنود الأميركيين، مشيرا إلى أن القوات الأفغانية والأميركية قتلت في الأيام الخمسة الأخيرة نحو 20 مسلحا من طالبان واعتقلت 33 آخرين في عمليات شنتها في ولايتي زابل وأورزغان بجنوب شرق البلاد.

المصدر : وكالات