الشرطة تعتقل محتجا على حكم لوتشنكو أثناء تظاهرة الأسبوع الماضي في مينسك (الفرنسية)

استدعت بولندا سفيرها في مينسك عاصمة روسيا البيضاء بسبب ما تقول إنه اضطهاد للأقلية البولندية في البلاد.
 
وقال وزير الخارجية البولندي آدام روتفيلد إن السفير لن يعود لمنصبه حتى يتغير الوضع في روسيا البيضاء, ودعا المفوضية الأوروبية "باسم القيم المشتركة إلى التدخل واتخاذ خطوات حاسمة لمساعدة بولندا.. في حماية أقليتها العرقية في روسيا البيضاء".
 
وتعتبر هذه الحلقة الأخيرة في سلسلة من التوترات طبعت علاقات البلدين في الأشهر الأخيرة وصلت إلى حد تبادل طرد الدبلوماسيين.
 
زوار الفجر
وكانت شرطة روسيا البيضاء دهمت في ساعات مبكرة من اليوم مكتب إحدى كبرى جمعيات الأقلية البولندية بمدينة غرودنو على الحدود مع بولندا واعتقلت عددا من الأشخاص بمن فيهم رئيسة الجمعية أنجيليكا بوريس.
 
وجاءت المداهمة بعد يوم فقط من إدانة ثلاثة ناشطين بولنديين بالسجن 15 يوما لتنظيم مهرجان للأغنية البولونية دون ترخيص.
 
لوتشنكو اتهم بولندا بالسعي لقلب نظامه وبوتين أكد دعمه له (الفرنسية)
وتتهم روسيا البيضاء بولندا باستغلال أقليتها المقدر عددها بأكثر من 400 ألف شخص للتدخل في شؤونها الداخلية وإحداث ثورات على شاكلة تلك التي أطاحت بالنظام في أوكرانيا العام الماضي.
 
واتهم الرئيس ألكسندر لوتشنكو هذا الأسبوع واشنطن صراحة بالسعي لتسويق "ثورة أرجوانية" بمساعدة بولندا وليتوانيا وأوكرانيا.
 
وقد توقع منافس لوتشنكو المحتمل في الانتخابات الرئاسية القادمة ألكسندر ميلينكيفيتش أن تواصل بولندا والدول الأوروبية الضغط على نظامه عبر منظمات المجتمع المدني.
 
وقد وصل لوتشنكو إلى الحكم قبل 14 عاما, وفتح تعديل دستوري الباب أمامه مؤخرا  للترشح لفترة رئاسية ثالثة.


المصدر : وكالات