آسيان رجحت تنازل ميانمار عن الرئاسة الدورية للرابطة هذا العام (الفرنسية)


بدأ وزراء خارجية رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) اجتماعا في لاوس بهدف تسوية مشكلة رئاسة ميانمار للمنظمة في يوليو/ تموز 2006.

وتسعى آسيان إلى حل أزمة انقسام دول المنظمة التي يثيرها تسلم ميانمار الرئاسة الدورية للرابطة حيث ترغب معظم الدول بتنازل الأخيرة عن رئاستها للفلبين باستثناء كمبوديا ولاوس وفيتنام التي ناشدت ماينمار عدم الخضوع للضغوط الأميركية.

وتعتبر هذه الدول الشيوعية الأفقر من بين أعضاء مجموعة آسيان، وهي تظهر تضامنا تقليديا فيما بينها.

وهددت واشنطن ودول الاتحاد الأوروبي بمقاطعة اجتماعات آسيان في حال تولت ماينمار -التي تتهم بانتهاكات لحقوق الإنسان- رئاسته الدورية مما يثير قلق دول آسيان على علاقاتها التجارية مع الأميركيين والأوروبيين.

ولم تفصح رانغون بعد عما إذا كان النظام العسكري في ميانمار سينصاع للضغوط



المفروضة عليه فيما رجح مسؤولون من آسيان أن تقبل ميانمار بمنصب نائب رئيس الرابطة مما يمهد الطريق لتوليها منصب الرئاسة العام المقبل.

المصدر : وكالات