زفرونيك شهدت أكبر المقابر الجماعية لمسلمي البوسنة (الفرنسية-أرشيف)
دشن بمنطقة زفرونيك الصربية نصب تذكاري لتكريم 132 مسلما قتلوا على يد القوات الصربية بداية التسعينيات.
 
وافتتح الصربي بوديمر أسيموفتيتش عمدة مدينة زفورنيك الواقعة شمال شرقي البوسنة والهرسك, ورئيس المجلس البلدي المسلم فيهيد كاردريتش النصب الذي صمم على شكل دمعة.
 
وفي تعليقه على الاحتفال قال رئيس اللجنة المسلمة للمفقودين أمور مازوفيتش إن المسلمين مدوا يد المصالحة فقبلها عمدة زفورنيك, معربا عن أمله في أن يشارك الشعب الصربي مستقبلا في أي احتفالات لتكريم ذكرى الضحايا المسلمين.
 
وأضاف مازوفيتش أن هذه المنطقة تضم أكبر عدد من المقابر الجماعية في البلقان, موضحا أن هياكل عظمية لأكثر من 4700 ضحية مسلم تم نبشها حتى الآن وأن "عشرات المقابر الجماعية الأخرى" لا تزال تنتظر نبشها في المنطقة.
 
يذكر أن اتفاق دايتون الذي أنهى الحرب في البلقان قسم البوسنة إلى جمهورية صربية واتحاد كرواتي-مسلم، وتقع مدينة زفورنيك في الجانب الصربي.

المصدر : الفرنسية