جورجي باربانوف (يمين) يستقبل سيرجي ستانشيف (رويترز)
أعلن رئيس الوزراء البلغاري سيرجي ستانشيف تشكيلة حكومته المكونة من 13 وزيرا من الحزب الاشتراكي الذي يتزعمه, وخمسة آخرين من الحركة من أجل الحقوق والحريات.
 
وقال ستانشيف إنه اختار نائب وزير المالية السابق بلامين أوريشارسكي وزيرا للمالية والخبير الاقتصادي أيفايلو كالفين وزيرا للخارجية.
 
كما عين أيفايلو كالفين وزيرا لشؤون الانضمام إلى أوروبا, ونال أنغيل نايدانوف حقيبة الدفاع.
 
وأضاف أن الحكومة ستعمل على تحقيق المصالح الوطنية لكل المواطنين, معربا عن أمله بأن تقود الحكومة الجديدة البلاد نحو الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي عام 2007.
 
واضطر ستانشيف لتشكيل حكومة أقلية بعد أن رفضت الحركة الوطنية لسيمون الثاني التي حلت ثانية بالانتخابات، الدخول في تحالف بقيادة الاشتراكيين.
 
ويتوقع أن يقدم رئيس الوزراء قائمة حكومته إلى الرئيس البلغاري جورجي باربانوف في وقت لاحق, بانتظار تصويت البرلمان الذي فاز فيه حزبه بأغلبيته دون أن يحصل على الأغلبية المطلقة.
 
وكان الاشتراكيون قد فازوا بأكثر الأصوات في الانتخابات البرلمانية التي جرت يوم 25 يونيو/حزيران الماضي حيث حصلوا على 82 مقعدا، في حين فازت حركة سيمون الثاني بـ54 مقعدا، والحركة من أجل الحقوق والحريات بـ34 مقعدا.
 
وكانت للحركة من أجل الحقوق والحريات التي تمثل نحو 800 ألف تركي وغيرهم من المسلمين البلغار، وزيران في الحكومة المنتهية ولايتها.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي حذر صوفيا من مغبة التأخير في تشكيل الحكومة وإجراء الإصلاحات الحكومية الشاملة، وذلك باعتبار أن التأخير قد يعيق من خطوات انضمامها إلى الاتحاد.

المصدر : وكالات