كرزاي يشارك في مؤتمر حول أفغانستان تستضيفه روما (الفرنسية)

قال الرئيس الأفغاني إن "الإرهابيين" مثل الذين استهدفوا لندن ومدريد ونيويورك وأفغانستان باعتداءات "ليسوا مسلمين ولا ينتمون إلى أي ديانة".   
 
وأضاف حامد كرزاي خلال مشاركته في مؤتمر حول "أفغانستان في العالم" بروما اليوم الجمعة أن الإرهابيين "لهم معتقد خاص بهم لأنه ليس لديهم أي أسلوب حياة
آخر".
 
وطالب في كلمته العالم غير الإسلامي أن يدرك أن الذين يقتلون ويرتكبون مجازر باسم الدين ليسوا مسلمين سواء أعلنوا أنهم كذلك أم لا، مشيرا إلى أن "الأشخاص الذين يقتلون في لندن أو في مدريد هم أنفسهم الذين يقتلون أيضا في أفغانستان ويدمرون منازلنا ويضربون أو يقتلون نساءنا ويحرقون مدارسنا". 
وأكد الرئيس الأفغاني أن الجمع بين الإسلام والإرهاب هو خطأ فعلا, وأنه أيضا "من السيئات في طريقة التفكير الغربية". 
   
ودعا إلى عدم الخلط بين الأصولية والتطرف، قائلا "الأصولية شعور ديني وليست شرا.. أنا أصولي أما التطرف فأمر آخر". 

المصدر : وكالات