بيونغ يانغ ترغب في إبرام معاهدة سلام مع واشنطن
آخر تحديث: 2005/7/22 الساعة 13:21 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/22 الساعة 13:21 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/16 هـ

بيونغ يانغ ترغب في إبرام معاهدة سلام مع واشنطن

من شأن المبادرة إنهاء حالة الحرب بين  الكوريتين (رويترز)
أعلنت كوريا الشمالية عن رغبتها في إبرام معاهدة سلام مع الولايات المتحدة بدلا من اتفاقية الهدنة الموقعة نهاية الحرب الكورية عام 1953.
 
وتأتي هذه الرغبة مع اقتراب موعد انعقاد المفاوضات السداسية التي ستستأنف في بكين يوم الثلاثاء المقبل. وتركز المفاوضات على تفكيك البرنامج النووي لكوريا الشمالية مقابل تقديم ضمانات أمنية ومساعدات اقتصادية لبيونغ يانغ.
 
ونقلت وكالة الأنباء الكورية الشمالية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية قوله إن حكومتي بيونغ يانغ وواشنطن ستتوصلان "لا محالة" إلى بناء آلية عملية للسلام, تمهيدا لبلوغ الهدف النهائي المتمثل بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.
 
واعتبر المتحدث استبدال "هدنة هشة" من بقايا الحرب الباردة بآلية سلام دائمة هو أمر أساسي ليس للسلام وتوحيد الكوريتين فحسب, بل أيضا من أجل السلام والأمن في المنطقة.
 
وتابع قائلا إن تحقيق نجاح في إنشاء آلية سلام سيعطي زخما للمحادثات السداسية التي ستعقد بمشاركة الكوريتين والولايات المتحدة والصين واليابان وروسيا.
 
وجرت حتى الآن ثلاث جولات من المحادثات منذ عام 2003 عندما أعلنت واشنطن أن بيونغ يانغ تطور برنامجا نوويا عسكريا يخرق معاهدة حظر انتشار السلاح النووي.
 
ولا تزال كوريا الشمالية نظريا في حالة حرب مع الولايات المتحدة ومع كوريا
الجنوبية طالما لم يتم التوصل إلى معاهدة سلام منذ انتهاء الحرب الكورية (1950-1953). ولم تحقق المحادثات الهادفة إلى التوصل لمعاهدة سلام نجاحا بسبب الخلاف العميق بين بيونغ يانغ وواشنطن إبان الحرب الباردة.
 
من جهتها حذرت واشنطن بيونغ يانغ من


مغبة طرح شروط مسبقة قبيل بدء المحادثات, حسب ما قال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان.
المصدر : وكالات