أفغانستان أكدت وصول معتقلين إلى كابل (الفرنسية)
أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أنها نقلت ثمانية من معتقلي سجن غوانتانامو في كوبا إلى السودان وأفغانستان والسعودية والأردن وإسبانيا.
 
وأوصى البنتاغون بالإفراج عن ستة من المعتقلين الثمانية الذين كان يصنفهم على أنهم "مقاتلون أعداء", وهو ما يطلق على معتقلي المعسكر الذين تشتبه واشنطن في ارتباطهم بمن تسميهم "جماعات إرهابية" عقب الهجمات على برجي مركز التجارة العالمي والبنتاغون يوم 11 سبتمبر/أيلول 2001.
 
وأرسل البنتاغون معتقلا إلى السودان واثنين إلى أفغانستان وثلاثة إلى السعودية وواحدا إلى الأردن والثامن إلى إسبانيا, بعد أن قدم لتلك الدول طلبات تسليم. وبذلك يتدنى إلى 510 عدد المشبه فيهم المعتقلين في غوانتانامو منذ سقوط
نظام طالبان في أفغانستان أواخر عام 2001.
 
وكانت وزارة الدفاع الأميركية أعلنت مطلع الأسبوع عزمها استئناف محاكمة أربعة معتقلين في محاكم عسكرية استثنائية سميت "لجانا عسكرية" وتوجيه التهم إلى ثمانية آخرين. أما الآخرون فهم معتقلون من دون تهم.
 
وأعلنت المملكة العربية السعودية اليوم أن ثلاثة سعوديين كانوا معتقلين في غوانتانامو وصلوا إلى المملكة. من جهته أكد المتحدث باسم الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أيضا وصول معتقلين إلى أفغانستان بعد أن أمضيا أكثر من ثلاثة أعوام في الاعتقال. وقد ندد المحررون بالظروف اللاإنسانية لاعتقالهم.
 
وكانت مصادر ملاحية أكدت مساء الاثنين في العاصمة الإسبانية أن مغربيا يطالب به القاضي الإسباني غارثون لانتمائه المفترض إلى القاعدة, وصل إلى مدريد.

المصدر : وكالات