المدنيون في الغالب هم ضحايا التفجيرات في تركيا (الفرنسية-أرشيف)

قتل شخصان وجرح آخرون اليوم في انفجار قنبلة زرعت بقطار للركاب يصل بين مدينتي إيلازيغ وتاتفان شرقي تركيا.
 
وذكرت وكالة الأناضول للأنباء أن انفجار القنبلة تسبب في انحراف حافلتين من حافلات القطار الـ15 عن مسارهما مما أدى إلى مقتل عاملين في منطقة بنغول التركية. وأوضحت نقلا عن دائرة السكك الحديدية, أن القنبلة وضعت قرب سكة محطة سوفيرين لدى مرور القطار الذي كان ينقل نحو 45 راكبا.
 
قنبلة أخرى
وفي تطور آخر أصيب ثلاثة من عناصر الشرطة التركية في انفجار قنبلة فجر اليوم في منطقة ديار بكر التي تسكنها غالبية من الأكراد جنوب شرق البلاد.
 
وذكر المسؤول أن القنبلة فجرت عن طريق التحكم عن بعد لدى اقتراب دورية للشرطة، ولم يكشف عن مدى خطورة إصابتهم.
 
وشهدت العاصمة أنقرة أمس قيام الشرطة التركية بقتل شاب كان يهم -حسب قول الشرطة- بتنفيذ عملية انتحارية بمبان حكومية قريبة من مكتب رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان.
 
وقد تصاعدت أعمال العنف في المنطقة التي تسكنها غالبية من الأكراد في جنوب شرق البلاد خلال الأشهر القليلة الماضية بعد أن ألغى حزب العمال الكردستاني في يونيو/حزيران 2004 هدنة كان أعلنها من جانب واحد واستمرت خمس سنوات.
 
وأسفر النزاع بين المتمردين الأكراد والقوات التركية الحكومية عن مقتل نحو 37 ألف شخص معظمهم في الفترة من 1984 وحتى 1999 عندما شن حزب العمال الكردستاني حملة دموية للحصول على الحكم الذاتي في المنطقة.

المصدر : وكالات