البراءة لصحيفة أميركية نشرت رسالة تدعو لقتل المسلمين
آخر تحديث: 2005/7/2 الساعة 09:41 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/2 الساعة 09:41 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/25 هـ

البراءة لصحيفة أميركية نشرت رسالة تدعو لقتل المسلمين

الرسالة دعت لقتل المسلمين في مساجدهم (الفرنسية-أرشيف)
برأت المحكمة العليا في ولاية أريزونا الأميركية صحيفة تصدر بمدينة توسان من المسؤولية القانونية عن نشر رسالة حثت على قتل المسلمين ردا على موت الجنود الأميركيين بالعراق.

وكانت صحيفة توسان سيتزن نشرت الرسالة المؤلفة من ثلاث فقرات داعية إلى الانتقام السريع لموت الجنود الأميركيين، حيث قالت "في أي وقت تقع فيه عملية اغتيال أو عمل وحشي آخر يجب أن نذهب إلى أقرب مسجد ونعدم أول خمسة مسلمين نقابلهم".

وجاء في الرسالة أيضا "وبعد كل هذا فهذه حرب مقدسة، وعلى الرغم من أن هذا الإجراء غير عادل أو منصف فإنه قد يوقف الرعب".

ورأت المحكمة بإجماع أعضائها أنه لا يمكن مقاضاة الصحيفة بموجب التعديل الأول بالدستور الأميركي، وأن الرسالة التي أرسلت لرئيس التحرير مايكل شيهاك لا تقع ضمن أحد الاستثناءات المتعارف عليها للقانون العام للتعديل الأول لحماية حرية التعبير السياسي.

كما أمرت بإعادة القضية إلى المحكمة العليا في مقاطعة بيما التابعة للولاية، ورفضت إعادة طرحها.

وأعرب هيرب بيغل محامي كل من علي الليثي وولي الدين عبد الرحيم اللذين رفعا الدعوى القضائية على الصحيفة, عن خيبة أمله من حكم المحكمة وأنه لم يقرر بعد ما إذا كان سيستأنف القضية أمام المحكمة العليا الأميركية.

ودان المحامي القرار"لإعطائه الصحافة حماية أوسع بكثير" مما قضت به المحكمة العليا في الماضي، وقال إنه "كان هناك حاجة إلى إجراء تحقيق أعمق في حقائق القضية قبل إصدار قرار".

وكانت الرسالة التي نشرت في ديسمبر/كانون الأول 2003 سببت غضبا في توسان، ودفعت رئيس تحرير الصحيفة وناشرها إلى الاعتذار عن نشر الرسالة.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: