أثار عدم اعتراف اليابان بماضيها الاستعماري احتجاجات واسعة في الصين (الفرنسية-أرشيف) 


جدد القضاء الياباني رفضه دفع تعويضات لصينيين كانوا ضحية تجاوزات الوحدة 731 اليابانية للأسلحة الجرثومية خلال الحرب العالمية الثانية.

فقد رفض قاضي محكمة الاستئناف في طوكيو الدعوى التي رفعها 180 صينيا رغم اعترافه بأن الجيش الياباني قصف مدنا صينية بالأسلحة الجرثومية.

ويقول أصحاب الدعوى الصينيون إنهم نجوا أو لديهم أقرباء من ضحايا الهجوم الياباني على مقاطعتي زيجيانغ وهونان خلال الفترة بين 1940 و1942 مطالبين باعتذار رسمي وتعويضات بقيمة 90 ألف دولار أميركي لكل منهم.

غير أن طوكيو رفضت مطالبهم عام 2002 باعتبار أن التعويضات تتم بين دول وليس على صعيد أفراد.

ويأتي الحكم بعد ثلاثة أشهر على قرار محكمة استئناف طوكيو رفض طلب تعويضات لضحايا صينيين في مجزرة نانكين عام 1937 في أوج الأزمة مع الصين التي أثارها عدم اعتراف اليابان بماضيها الاستعماري عقب نشر اليابان كتابا مدرسيا عن التاريخ يمجد العدوان الياباني وكذلك من خلال زيارات رئيس الحكومة جونيتشيرو كويزومي السنوية لنصب الحرب.

المصدر : الفرنسية