احتفالات داخل الخط الأخضر بإطلاق سراح الشيخ رائد صلاح
آخر تحديث: 2005/7/19 الساعة 11:00 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/19 الساعة 11:00 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/13 هـ

احتفالات داخل الخط الأخضر بإطلاق سراح الشيخ رائد صلاح

الشيخ صلاح تعهد بخرق الحظر الإسرائيلي على دخوله المسجد الأقصى (الفرنسية)

تتواصل في بلدة أم الفحم العربية داخل الخط الأخضر الاحتفالات الشعبية بالإفراج عن رئيس الحركة الإسلامية الشيخ رائد صلاح.

وكانت السلطات الإسرائيلية أفرجت فجر الأحد عن الشيخ صلاح -الذي اتهمته بالاتصال مع حركة حماس ودعم ما تصفها منظمات إرهابية- وذلك قبل يوم من انتهاء المدة التي حددتها المحكمة الإسرائيلية لاحتجازه وصدر قرار بمنعه من دخول الأقصى مدة أربعة أشهر.

وأقامت الحركة الإسلامية مهرجانا جماهيريا حاشدا في بلدة أم الفحم حضره الآلاف لتهنئة الشيخ صلاح الذي يحب أهالي أم الفحم إطلاق اسم "شيخ الأقصى" عليه.

وقد جدد الشيخ رائد صلاح في مقابلة مع مراسل الجزيرة في أم الفحم على هامش المهرجان رفضه لتهديدات أجهزة المخابرات الإسرائيلية المستمرة لكوادر الحركة الإسلامية لرفعها شعار "الأقصى في خطر"، وأكد أن أبناء حركته وعرب 48 لا يخافون من السجون.

ودعا زعيم الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر الفصائل الفلسطينية إلى عدم الاقتتال الداخلي. لكنه نفى إجراء أي اتصال مباشر مع أي من قيادات الفصائل بهذا الشأن.
 
وتعهد الشيخ رائد صلاح عقب الإفراج عنه الأحد بخرق الحظر الإسرائيلي على دخوله المسجد الأقصى "إذا وجدت الضرورة الشرعية لذلك".

ومعلوم أن الشيخ صلاح تخلى عن رئاسة بلدية أم الفحم ثانية كبرى المدن العربية في إسرائيل قبل أعوام عدة, للتفرغ لرئاسة هيئة أهلية للحفاظ على المسجد الأقصى درجت من جهتها على تنظيم مهرجان سنوي في باحات ثالث الحرمين الشريفين يحضره عشرات الآلاف.

وأوقف صلاح مع أربعة من قادة الحركة الإسلامية في مايو/أيار 2003 ووجهت إليهم تهم ما لبثت السلطات الإسرائيلية أن أسقطتها وبينها تبييض الأموال والاتصال بحركة حماس.
المصدر : الجزيرة