أدانت محكمة بريطانية اليوم الاثنين أحد زعماء الحرب الأفغان السابقين بتعذيب مدنيين أبرياء في بلاده في حكم هو الأول من نوعه لشخص ارتكب جرائم خارج بريطانيا.

وصدرت الإدانة ضد فاريادي زرداد (42 عاما) الذي أنشأ جيشا خاصا بين عامي 1990 و1996 وسيطر على منطقة سيروبي القريبة من كابول قبل أن يلجأ إلى بريطانيا عام 1998 ويعتقل فيها.

واستمعت المحكمة إلى شهادات ضحايا زرداد الذي كشف هويته مراسل لبي بي سي. وينتظر أن يصدر الحكم على زرداد غدا الثلاثة.

وذكر أحد ضحايا زرداد الذي قاد مليشيا محلية ولازال مرهوبا بأفغانستان, أن رجال قائد المليشيا المذكور قطعوا إذن شخص أمام أعين أبنه الذي كان في السابعة من عمره.



المصدر : وكالات