الجفاف وارتفاع درجات الحرارة ساعدا في انتشار الحرائق (الفرنسية-أرشيف)

قتل ما لا يقل عن عشرة أشخاص وأصيب شخص واحد بجروح بليغة في حرائق أتت على آلاف الهكتارات من الغابات في وسط وشمال إسبانيا اللذين يشهدان جفافا حادا.
 
وقالت الإذاعة الإسبانية إن الأشخاص العشرة لقوا حتفهم عندما كانوا يحاولون إخماد حريق اندلع في الحظيرة الغابية كويفا دي لوكاساريس بمنطقة غوادالاخارا وسط إسبانيا وما زال متواصلا. وقالت وسائل الإعلام الإسبانية إن حريقا كبيرا آخر اندلع في منطقة تيرويل في وسط البلاد.
 
وقد أتت الحرائق على نحو خمسة آلاف هكتار من الغابات في منطقة زامورا وثاراغوثا شمال شرق إسبانيا. وصعبت الرياح القوية ودرجات الحرارة المرتفعة من مهمة إخماد الحرائق.

المصدر : وكالات