القوات الأميركية والأفغانية تشدد إجراءاتها الأمنية بعد تزايد نشاط طالبان والقاعدة (الفرنسية)
نفذت حركة طالبان الأفغانية حكما بالإعدام شنقا على زعيم قبلي موال للحكومة في إقليم زابل جنوبي البلاد بعد اتهامه بالعمل كجاسوس لحساب الأميركيين.
 
وقال حاكم مقاطعة أتغار بالإقليم إن مالك آغا اختطف أمس عندما كان خارجا من مسجد بالمقاطعة، مشيرا إلى أن الحركة شنقته في إحدى الأشجار.
 
وتعد حادثة الشنق الخامسة من نوعها خلال الستة الأسابيع الماضية, وتزامنت مع تصاعد أعمال العنف قبيل إجراء الانتخابات البرلمانية المقررة في سبتمبر/أيلول القادم والتي تعهدت طالبان بإعاقتها.
 
وفي تطورات سابقة قتلت القوات الأميركية 24 مسلحا يشتبه في انتمائهم لطالبان وتنظيم القاعدة في قتال شرس وقع بالقرب من الحدود مع باكستان الخميس الماضي, ورد المسلحون بهجمات متفرقة أمس وقتلوا سبعة من رجال الشرطة الأفغانية وجرحوا خمسة.

المصدر : وكالات