خمسة قتلى بينهم أجنبيان في انفجار تركيا
آخر تحديث: 2005/7/16 الساعة 22:11 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/16 الساعة 22:11 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/10 هـ

خمسة قتلى بينهم أجنبيان في انفجار تركيا

الانفجار الذي استهدف سياحا بتركيا هو الأعنف من نوعه (رويترز)

ارتفع عدد ضحايا الانفجار الذي تعرضت له حافلة في منتجع تركي إلى خمسة قتلى بعد وفاة سائحة بريطانية متأثرة بجروحها.
 
وأودى الانفجار الذي وقع ظهر اليوم بحياة سائحة إيرلندية وتركيين اثنين في وقت سابق, فيما لا تزال هوية الجثة الخامسة مجهولة.
 
وبلغ عدد جرحى الانفجار 13 شخصا منهم خمسة بريطانيين جراح أربعة منهم خطيرة.
 
وتوقعت السلطات التركية أن تكون العملية التي وقعت وسط مدينة كوساداسي عندما كانت حافلة تقل سياحا إلى أحد المنتجعات بغرب البلاد من فعل فتاة قد تبلغ من العمر الـ16 أو الـ17, فيما يرجح آخرون أن يكون الانفجار ناتجا عن قنبلة وضعت بالحافلة.
 
إدانات قوية
وأدانت كل من بريطانيا وإيرلندا الحادث، ووصفه الوزير الإيرلندي للشؤون الخارجية ديرموت أهرن بـ"القاسي" وبأنه لا معنى له, فيما أكد وزير الخارجية البريطاني جاك سترو أن بلاده تساند أنقرة في رفضها لما وصفه "تدمير الإرهابيين لقيمنا وحريتنا".
 
كما أدان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان العملية واصفا إياها بـ"الإرهابية", وأشار إلى أن بلاده تتخذ إجراءات أمنية مشددة لمكافحة ما وصفه بالإرهاب، لكنه أشار إلى أنه مهما بلغت صرامة تلك التدابير فإنها لا تستطيع إيقاف جماح الإرهاب بنسبة 100%.
 
دور الأكراد
وتشك السلطات بأن يكون للأكراد المناوئين للحكومة دور بالعملية، خاصة مع استهداف الأوروبيين تحديدا، وذلك للاحتجاج على خطوات الاتحاد الأوروبي بشأن انضمام تركيا للاتحاد دون إيجاد حل لمشكلتهم.
 
وكان انفجار مماثل وقع قبل حوالي أسبوع  بمدينة تشيشمة السياحية أسفر عن جرح 20 شخصا بجروح, وأعلنت جماعة تطلق على نفسها "صقور الحرية في كردستان" مسؤوليتها عن ذلك الحادث.
 
يذكر أن المسلحين الأكراد شنوا العديد من الهجمات الانتحارية في مناطق متفرقة بتركيا في العامين 1996 و1999، احتجاجا على اعتقال زعيم حزب العمال عبد الله أوغلان, حيث يطالب الحزب بحكم ذاتي للأكراد منذ اندلاع النزاع المسلح مع الحكومة في العام 1984. 
المصدر : وكالات