آتشه الحرة تتوصل إلى اتفاق مبدئي مع جاكرتا
آخر تحديث: 2005/7/17 الساعة 02:56 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/17 الساعة 02:56 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/11 هـ

آتشه الحرة تتوصل إلى اتفاق مبدئي مع جاكرتا

الحوار بدأ منذ أكثر من عامين (أرشيف-رويترز)
توصلت حركة آتشه الحرة أمس إلى اتفاق مبدئي مع مفاوضين إندونيسيين في العاصمة الفنلندية هلسنكي, يسمح لها بتشكيل حزب سياسي قانوني ويمهد السبيل أمام عملية السلام.
 
وقالت الحركة التي كانت تطالب بانفصال إقليم آتشه الغني بالموارد المعدنية, إن الاتفاق الآن رهن بموافقة الحكومة في جاكرتا.
 
وأضافت أن الاتفاق من حيث المبدأ يقضي بتأسيس حزب سياسي محلي في آتشه, وهي قضية كانت تعيق إحراز تقدم في الجولة الخامسة من محادثات السلام المنعقدة في هلسنكي.
 
من جهته قال مفاوض من الحكومة الإندونيسية إن من الممكن التوقيع في وقت لاحق اليوم الأحد مع حركة آتشه على مسودة اتفاق هدنة في الصراع الممتد منذ 30 عاما والذي حصد أرواح أكثر من 12 ألف شخص. ولم يدل بأية تفاصيل بشأن التسوية.
 
وكان الطرفان قد اتفقا الجمعة على نزع سلاح مقاتلي الحركة ثم رحيل الجيش الإندونيسي عن الإقليم مع إحلال السلام وحصول تقدم على المسار السياسي
وهو حجر الزاوية في المفاوضات. 
 
وتتهم حركة آتشه الحرة الدولة المركزية باستغلال الثروات الطبيعية في الإقليم من غاز ونفط وانتهاج "سياسة احتلال وحشية" مستخدمة قواتها المسلحة.
 
وبدأت جاكرتا والقيادة السياسية للحركة في المنفى بالسويد الحوار للمرة الأولى في مايو/أيار 2003 عندما فرض الجيش الأحكام العرفية في آتشه عقب فشل هدنة وشن عملية واسعة ضد مقاتلي الحركة.
 
ووافقت الحركة وحكومة جاكرتا على وساطة الرئيس الفنلندي السابق مارتي أهتيساري تحت ضغط دولي إثر أمواج المد العاتية (تسونامي) التي أسفرت عن مقتل 126 ألف قتيل في آتشه وحدها يوم 26 ديسمبر/كانون الأول الماضي.
المصدر : وكالات