القاهرة تعتقل مصريا يشتبه بضلوعه بتفجيرات لندن
آخر تحديث: 2005/7/15 الساعة 18:34 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/15 الساعة 18:34 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/9 هـ

القاهرة تعتقل مصريا يشتبه بضلوعه بتفجيرات لندن

الشرطة العلمية تغادر محلا بضاحية ليدز بعد تفتيشه (الفرنسية)

أعلنت الداخلية المصرية اعتقال مواطن مصري يدعى مجدي النشار مشتبه بتورطه في تفجيرات الأسبوع الماضي بلندن.
 
وقال بيان للداخلية إن النشار -وهو باحث يحضر الدكتوراه في الكيمياء بجامعة ليدز شمال لندن- أوقف خلال تواجده في إجازة في القاهرة, لكنه نفى تورطه في هجمات الأسبوع الماضي قائلا إن كل ممتلكاته ما زالت في شقته في لندن وإنه كان ينوي العودة إلى بريطانيا ليستكمل دراسته في إشارة إلى أنه ليس لديه ما يخشاه.
 
وقالت مصادر أمنية مصرية إن النشار اعتقل في ضاحية المعادي الراقية بالقاهرة, بينما قالت الشرطة البريطانية إنها "على علم بحدوث اعتقال في القاهرة لكنها ليست مستعدة لمناقشة ما إذا كانت تريد استجوابه على خلفية التحقيق".
 
العقل المدبر
وقالت صحف بريطانية إن النشار استأجر بيتا في ليدز دهمته الشرطة وعثرت على كميات كبيرة من المتفجرات.
 
غير أن ناطقة باسم جامعة ليدز قالت إن النجار كان يحضر دكتوراه في "المواد غير النشطة كيماويا" التي تدخل في صناعة الأغذية.
 
وكانت قناة CBS الأميركية ذكرت أمس أن النشار يشتبه بأنه لعب دورا محوريا في تصنيع القنابل التي انفجرت بلندن التي غادرها قبل أسبوعين من التفجيرات.
 
وأكد رئيس الوزراء توني بلير في حديث مع إذاعة BBC أن الشرطة واثقة من العثور على الحلقة التي تربط المفجرين -الذين وصفهم قائد سكوتلنديارد بأنهم مجرد جنود- بالقاعدة, قائلا إن الهدف هو "العثور على من شجعهم ودربهم, أي على الكيميائي".
 
حلقة القاعدة
وقد نقلت صحيفة "ذا تايمز أوف لندن" البريطانية وBBC عن المحققين قولهم إنهم وجدوا بأحد منازل ضاحية ليدز مخلفات تشير إلى أن المتفجر الذي استعمل هو "T.I.T.B" الذي يمكن تصنيعه من مواد كيماوية مسموح بتداولها وبيعها.
 
وقد بدأت الشرطة البريطانية تركز على فرضية وجود علاقة بين المنفذين -وكلهم بريطاينون- ثلاثة من أصل باكستاني وواحد من أصل جمايكي وجماعات باكستانية وذلك بمساعدة الاستخبارات الباكستانية.
 
وتحقق استخبارات إسلام آباد في صلة الانتحاري شهزاد تنوير بجماعتين باكستانيتين على علاقة بالقاعدة, وعلى رحلة قام بها إلى بلده الأصلي العام الماضي.
 
كما تحقق مع مواطن بريطاني من أصل باكستاني يدعى زيشان صديق اعتقلته قرب مدينة بيشاور في مايو/ أيار الماضي, بينما


رجحت الصحف البريطانية أن يكون العقل المدبر باكستانيا في الثلاثينات وصل بريطانيا بحرا قبل شهر, وهو مرتبط بهجمات أخرى في أوروبا.
المصدر : الجزيرة + وكالات