ألفا شخص كانوا موجودين على متن القطارات الثلاثة لحظة وقوع الحادث (رويترز)

واصلت فرق الإنقاذ الباكستانية إزالة مظاهر الدمار التي خلفها اصطدام ثلاثة قطارات فجر أمس في غوتكي في مقاطعة السند بجنوب البلاد.
 
وقال المسؤولون الباكستانيون إن 135 شخصا قضوا في حين أكدت مصادر أخرى أن ما لا يقل عن 164 لقوا مصرعهم, وأصيب العشرات بجروح خطيرة، علما بأن عدد من كانوا على متن القطارات الثلاثة قدر بألفي شخص.
 
الرئيس الباكستاني استبعد فرضية العمل التخريبي  (رويترز)
وقد أرجع مسؤولو قطاع سكة الحديد الكارثة إلى سوء تقدير سائق قطار قادم من كراتشي لإشارة مرور أضيئت لقطار آخر كان ينتظر التصليح في المحطة, قبل أن يصطدم قطار ثالث قادم من إسلام آباد بالعربات الخارجة من القضبان نتيجة الاصطدام الأول.
 
وقد توعد الرئيس الباكستاني برويز مشرف الذي انتقل إلى مكان الحادث بمعاقبة المسؤولين, لكنه قال إنه من الواضح أن الأمر "لا يتعلق بعمل تخريبي".
 
وقد قتل المئات في باكستان في الست عشرة سنة الماضية في حوادث قطارات ترجع عادة إلى قدم الشبكة وسوء الصيانة.
 
وكان أسوء حادث ذلك الذي وقع في 1989 في منطقة سانغي في مقاطعة السند عندما أدى اصطدام قطارين إلى مقتل نحو 400 شخص, ليقتل في العام الموالي أكثر من 300 في حادث قطار آخر بالمقاطعة نفسها.



المصدر : وكالات