واشنطن تطيح بآمال الطامحين بتوسيع مجلس الأمن
آخر تحديث: 2005/7/13 الساعة 13:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/13 الساعة 13:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/7 هـ

واشنطن تطيح بآمال الطامحين بتوسيع مجلس الأمن

أكثر من مشروع قدم للجمعية العامة لتوسعة مجلس الأمن (الفرنسية-أرشيف)

رفضت الولايات المتحدة مشروع توسعة عضوية مجلس الأمن الدولي، وقالت إن الدول الأعضاء في الأمم المتحدة لازالت منقسمة بحدة إزاء التصويت على إصلاح المنظمة الدولية، ما يعطل طلب أربع دول للحصول على عضوية دائمة في المجلس.
 
وقالت المستشارة البارزة في الخارجية الأميركية بشأن إصلاح الأمم المتحدة شيرين طاهر خالي في اجتماع الجمعية العامة إن المشروع المقدم من ألمانيا واليابان والهند والبرازيل ينقصه الدعم وإن التصويت عليه في الوقت الراهن من شأنه زيادة حدة الخلافات بين الدول الأعضاء.
 
وقالت "إن الولايات المتحدة لا ترى أن أي اقتراح لتوسيع مجلس الأمن الدولي بما فيه الاقتراح المقدم حاليا يستدعي التصويت عليه في المرحلة الراهنة".
 
جاء هذا الموقف الأميركي في اليوم الثاني من مناقشات الجمعية العمومية التي تستمر ثلاثة أيام، والتي أظهرت حجم التباين بين الدول الأعضاء في المنظمة الدولية والبالغ عددهم 191.
 
وكان الأمين العام للامم المتحدة كوفي أنان طلب في مارس/ آذار الماضي حسم مسألة توسعة مجلس الأمن قبل حلول سبتمبر/ أيلول القادم حيث يجتمع قادة دول العالم في المنظمة. 
 
يأتي هذا الموقف الجديد مناقضا لدعوة واشنطن السابقة بإضافة خمس دول أخرى كحد أقصى إلى المجلس، لكنها لم تتقدم بمشروع قرار في هذا الخصوص.
 
وخلال النقاش بشأن هذه التوسعة ظهرت لغة معارضة قوية، فقد وصفت باكستان مجموعة الأربع التي تقدمت بمشروع القرار بأنها حفنة "من الساعين إلى امتيازات وسلطات خاصة"، بينما وصفت البرازيل الآراء المطالبة بتأجيل الاقتراع على الموضوع بأنها تنطوي على "مكر وخداع".
 
ويعد مشروع مجموعة الأربع أول مشروع قرار بشأن توسعة المجلس يطرح للمناقشة أمام الجمعية العامة بعد 12 عاما من المداولات.
 
لكن دون التوصل إلى حل وسط مع كتلة الاتحاد الأفريقي الذي يضم 53 دولة والتي تقدمت بمشروع قرار مماثل، لن يكون أمام اقتراح الدول الأربع أي فرصة في الحصول على موافقة ثلثي الأعضاء في الجمعية العامة.
 
كما أن هناك اقتراحا ثالثا تقدمت به نحو 20 دولة بإضافة عشرة مقاعد غير دائمة لمدد مختلفة.
 
وترفض الصين -الدولة العضو الدائم في مجلس الأمن- انضمام اليابان والعملية برمتها، ولم تتخذ روسيا موقفا واضحا بينما ساندت بريطانيا وفرنسا مشروع القرار الذي تقدمت به ألمانيا واليابان والبرازيل والهند.
المصدر : وكالات